رئيس التحرير
محمود المملوك

أهالي سوهاج يطالبون بغلق الأسواق بعد تفشي كورونا.. والمحافظة: غير وارد

أسواق_أرشيفية
أسواق_أرشيفية

طالب عدد من أهالي محافظة سوهاج، المسؤولين بالمحافظة وعلى رأسهم اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، بضرورة غلق الأسواق والكافيهات ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بعد قرار غلق المنتزهات  والحدائق العامة بنطاق المحافظة خلال الاحتفال بعيد شم النسيم، للحد من زيادة انتشار الفيروس في المحافظة.


 في البداية، قال محمود عبد النعيم عامر، من أهالي مركز المراغة شمال محافظة سوهاج: "مركزنا يتنفس فيروس كورونا حرفيا وأعلى إصابات ووفيات كورونا بمحافظة سوهاج، هو مركز المراغة بأرقام لا يصدقها عقل، وسط غياب تام للمسؤلين".

وأصاف: “احنا في مرحلة خطر تتطلب تكاتف الجميع للعبور من تلك المرحلة، ولذلك نطالب اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج بعد صدور قرار بغلق المنتزهات والحدائق العامة في شم النسيم، وغلق الأسواق وأماكن التجمعات، دون أن ينتطر قرارت التمية المحلية”.

من جانبه، قال السيد ناصر الخطيب مدرس مقيم بقرية سفلاق التابعة لمركز ساقلتة شرق سوهاج: “الوضع خطير للغاية وقرى سفلاق والحلاوة والصوامعة شرق منتشر بفيروس كورونا، ودشن عدد من الأهالي مبادرات لجمع أسطوانات الأكسجين لإنقاذ المرضى بالمنازل، وغياب المسؤولين بالمحافظة”.

وطالب الخطيب اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج بضرورة غلق الأسواق والكافيهات وأماكن التجمعات والمناسبات الاجتماعية، بعد قرار غلق المنتزهات والحدائق العامة في شم النسيم، وأيضا غلق الأسواق العامة وأماكن التجمعات والمناسبات الاجتماعية.

وفي مركز جرحا جنوبي محافظة سوهاج يقول محمود حسين أبوالمجد: “الوضع الوبائي لفيروس كورونا خارج السيطرة، وسوهاج تحتاج إلى مسؤولين يمتلكون ضميرا، وليس مضللون من أجل المناصب والكراسي، فالوضع بمركز جرجا مرعب للغاية، أعداد الضحايا والمصابين يزيد بشكل يومي”.

وفي السياق، قال أحمد سامي القاضي نائب محافظ سوهاج، إن قرار غلق الأسواق والكافيهات غير وارد خلال تلك الفترة، وخاصة مع تكثيف الحملات اليومية للتأكد من تطبيق المواطنين الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.


وأضاف نائب محافظ سوهاج في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، أن المحافظة لا تدخر جهدا منذ بداية أزمة فيروس كورونا في سوهاج، ونطالب المواطنين بالحفاظ على أنفسهم واتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

عاجل