رئيس التحرير
محمود المملوك

الاتحاد الأوروبي يوجه تهمة احتكار إلى "آبل" بسبب متجر التطبيقات على أيفون وآيباد

آبل
آبل

تلقت شركة آبل العالمية المتخصصة في صناعة البرمجيات الأجهزة الحديثة، شكوى من الاتحاد الأوروبي بشأن قواعد الدفع للتطبيقات.

وأرسلت مفوضية المنافسة الأوروبية -التي تعد أحد أقوى جهات إنفاذ مكافحة الاحتكار في العالم- ما يسمى بيان الاعتراضات إلى"آبل" اليوم الجمعة، موضحةً فيه كيفية اعتقادها بأن"آبل" أساءت استخدام سلطتها كمزود رئيسي لتطبيقات بث الموسيقى في متجر التطبيقات الخاص بها.

تدعم هذه القضية شكاوى من شركة "سبوتيفاي" التي تتهم "آبل" بفرض نظام الشراء داخل التطبيق لتحصل على رسوم عند الاشتراك في "سبوتيفاي".

وقالت مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي، مارجريت فيستاجر، في بيان صحفي: "إن آبل هي المسيطرة على نشر المعلومات لمستخدمي أجهزة "آي فون" و"آي باد" عبر متجرها الخاص بالتطبيقات".

وأضافت أنه "من خلال وضع قواعد صارمة على متجر التطبيقات والتي تضر بخدمات بث الموسيقى المنافسة، تحرم آبل المستخدمين من خيارات بث الموسيقى الأرخص وتشوه المنافسة."

تشير هذه الخطوة إلى بدء مواجهة أخرى لشركة "آبل" مع مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي "فيستاغر"، بعد أكثر من أربع سنوات من أمرها الشركة بدفع مليارات الدولارات كضرائب متأخرة إلى أيرلندا.

ازدادت حدة المشاكل التنظيمية التي تواجهها "آبل" في الأشهر الأخيرة، مع انتقاد مطوري البرامج للرسوم التي تفرضها شركتا "آبل" و"جوجل" التابعة لـ"ألفابت" على المطورين الخارجيين لاستخدام منصات التوزيع الرقمية التابعة لهاتين الشركتين.

وانتقدت فيستاجر "رسوم العمولة المرتفعة لشركة "آبل" على كل معاملة للمنافسين تجري في متجرها للتطبيقات"، وفرض حظر عليهم "وإبلاغ عملائهم من الشركات الأخرى بخيارات الاشتراك البديلة".

اشتكت"سبوتيفاي" في عام 2019 من أن شركة "آبل" تضغط بشكلٍ غير عادل على خدمة بث الموسيقى الخاصة بها بقواعد متغيرة باستمرار وعمولة مبيعات كبيرة في متجر التطبيقات.

وقالت "سبوتيفاي" إنها اضطرت إلى زيادة الاشتراكات الشهرية "بشكل غير صادق" على مشتركي الخدمة المميزة لتغطية التكاليف الإضافية.

446.9 مليون دولار زيادة في الودائع بالعملات الأجنبية خلال عام