رئيس التحرير
محمود المملوك

أوروبا تطالب السلطة الفلسطينية بتحديد موعد جديد للانتخابات

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

وجهت فرنسا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا، دعوى إلى السلطة الفلسطينية لتحديد موعد قريب لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وطالب الرباعي الأوروبي في بيان لهم، السلطات الإسرائيلية بالسماح بإجراء الانتخابات الفلسطينية داخل مدينة القدس الشرقية، موضحين أنهم محبطون من تأجيل الانتخابات الفلسطينية.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، قرر تأجيل موعد إجراء الانتخابات التشريعية لحين ضمان إجرائها في القدس الشرقية.

وقال عباس في خطاب بثه للشعب الفلسطيني: "إذا أعلنت إسرائيل الموافقة على إجراء انتخابات القدس سنجريها خلال أسبوع بشرط أن تكون حرة.. لن نذهب إلى الانتخابات دون القدس ولا بد من موافقة إسرائيل".

وأضاف عباس أن الإدارة الفلسطينية ترفض كل المخططات التي وضعت للقدس، مؤكدًا أن القدس الشرقية ستبقى عاصمة لفلسطين.

ورفضت حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” تأجيل الانتخابات التشريعية، واتهمت السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن بتأجيلها لـ"أسباب ذاتية".