رئيس التحرير
محمود المملوك

فريق "إناتكس" بجامعة الإسكندرية ينافس بإنتاج منتجات عضوية وتجميلية من طحالب "السبيرولينا"

منتجات عضوية من طحالب
منتجات عضوية من طحالب السبيرولينا

قام فريق "إناكتس" بجامعة الإسكندرية، بتصنيع منتجات عضوية من طحالب السبيرولينا، لينافس بها الجامعات المصرية المشاركة في المسابقة، حيث تشترك عدة فرق جامعية من مختلف محافظات مصر في مسابقة "إناكتس" القومية على مستوى الجامعات المصرية، ثم تتأهل الجامعة الفائزة لتمثل مصر في كأس العالم لهذا العام.

وأوضحت هاجر محمد مسؤول علاقات عامة من فريق إناكتس، ان  فريق "إناكتس" جامعة الإسكندرية، قام بتصنيع عدة منتجات عضوية غذائية ومنتجين تجميليين في مشروعهم "ENSPIRU"، حيث تنقسم المنتجات الغذائية إلى: "بار" السبيرولينا الذي يحسن من صحة الأمعاء ويساعد على إنقاص الوزن، كرات الطاقة ، وجبة الـ"كوكيز"، الـ"ميلك شيك" الذي يساعد على الحد من فقر الدم، خبز السبيرولينا المناسب لمن يتبع حمية نباتية، وبرجر السبيرولينا الخالي من الجلوتين، أما المنتجيين التجميليين هم قناع وكريم الوجه الذان يعملان على ترطيب البشرة وحمايتها من الشيخوخة وتحسين مظهرها، ويسعى الفريق إلى الحصول على موافقة وزارة الصحة على منتجاته المختلفة.

وتعمل فرق "إناكتس" المختلفة على إقامة مشاريع توفر فرص عمل لمن ليس لديه مصدر دخل أو من لديه مصدر دخل ضعيف، فتقوم بتعليمهم كيفية العمل على هذه المشاريع، ليصبح بإمكانهم توفير نفقات معيشتهم.

وأضافت هاجر محمد، أنه من المخطط في مشروع "ENSPIRU" أن يقوم بعملية زراعة السبيرولينا أصحاب الأراضي البور أو الأراضي غير الزراعية ممن لا يمتلكون مصدر دخل ثابت، أما السيدات المصريات ممن ليس لديهم مصدر دخل هم من يصنعون تلك المنتجات، وأما عمن يتولى عملية بيع المنتجات فهم اللاجئين في مصر ممن لا يتوفر لديهم وظيفة أو مصدر دخل ثابت.

يشار إلى أن السبيرولينا هي نوع من أنواع الطحالب لونها أخضر مائل للزرقة، وتنمو في المحيطات والبحيرات المالحة في المناخات شبه الاستوائية وتعد  من الأغذية الخارقة بسبب غناها بالأصباغ النباتية، وقدرتها العالية على تنظيم عملية التمثيل الضوئي، ما جعلها أحد المكونات المشهورة في المكملات الغذائية.

تتميز طحالب السبيرولينا بطعمها المر، ما يجعلها خيار جيد لخلطها مع اللبن، والعصائر، والمشروبات بأنواعها للحصول على فائدتها بدون طعمها المر.