رئيس التحرير
محمود المملوك

مصاريف عملية جراحية.. شاب بقنا يعثر على 75 ألف جنيه ويردها لصاحبها في الأقصر

أحمد أيمن فهمي
أحمد أيمن فهمي

شاب في مقتبل عمره من قرية الكراتية، التابعة لمركز قوص، جنوبي محافظة قنا، قادته الصدفة للعثور على مبلغ مالي كبير بلغ 75 ألف جنيه أمام مستشفى الأقصر الدولي، فاستعان بصديقيه يوسف وزيزو من أبناء الأقصر  وقرر البحث عن صاحب المبلغ وإعادته وهو يرفع شعار "حد الله بيني وبين الفلوس الحرام".

أثناء سيره في شارع مستشفى الأقصر الدولي، عثر أحمد أيمن فهمي، طالب بالفرقة الثانية بكلية الآداب "قسم الجغرافيا" بجامعة جنوب الوادي، مقيم بقرية الكراتية بقوص، على مبلغ 75 ألف جنيه داخل شنطة بلاستيكية لونها أسود، ملقاة بجوار الرصيف أمام المستشفى: "كنت بزور حالة مريضة بالمستشفى ونزلت اشتري أكل وأرجعلهم، لقيت شنطة مفتوحة قدامي وظاهر منها فلوس، أخدها واشتريت أكل ووصلته للحالة اللي معايا ونزلت تاني أدور على صاحب الفلوس".


ظل "أحمد" يبحث عن صاحب الشنطة ويفكر فى طريقة للعثور عليه حتى هداه تفكيره إلى الاستعانة بصديقيه من أبناء الأقصر: "طلبت منهم ينزلوا منشور على مجموعات "فيس بوك" الخاصة بمحافظة الأقصر"، مشيرا إلى أنه استمر يتابع بصحبة أصدقائه صفحات ومجموعات “فيس بوك” أملا في العثور على صاحب الشنطة لمدة يوم كامل ولكن لم يجدوه، فقرروا البحث عنه في اليوم التالي بمحيط المستشفى.

بدأ فهمي هو وصديقيه بالبحث بمحيط المستشفى وسؤال الأهالي عن أي شخص قام بالابلاغ عن أي مفقودات إلا أنه وبكل آسف لم يوصل إلى شيء، حتى وصل إلى أحد المقاهي القريبة بالمستشفى وسأل أحد الجالسين عليها والذي أخبره أن شخصا أتى ليسأل عن مبلغ مالي فقده منذ أمس، واصطحبه للبحث عنه.

وقال: "أثناء سيرنا باتجاه المستشفى أكرمني الله سبحانه وتعالى بالتمكن من الوصول لصاحب المبلغ يجلس على الرصيف والحزن يملأ وجهه، فسألته عن ما إذا كان فقد مبلغ مالي، فأكد ذلك وأدلى لي بكافة مواصفات الشنطة ومحتوياتها وأخبرني أن المبلغ كان لإجراء عملية قلب مفتوح لابنته"، مشيرا إلى أنه أخبره أن الشنطة كما هي ولم ينقص منها مليما واحدا وردها إليه وترك له رقم هاتفه المحمول للتواصل معه إذا احتاج أي شيء، فقام صاحب المبلغ بعرض 5 آلاف جنيه مكافئة له على أمانته إلا أنه رفض ودعا لابنته بالشفاء العاجل وأن يردها الله إليه في صحة وعافية.

وفي سياق متصل، تفاعل مستخدمو التواصل الاجتماعي بمركز قوص مع أمانة الشاب، وطالبوا بتكريمه واعتباره نموذجا مشرفا بين الشباب.