رئيس التحرير
محمود المملوك

البحيرة في أسبوع.. واقعة تحرش جديدة بطفلة وتحويل المقررات الدراسية بجامعة دمنهور إلى إلكترونية

محافظة البحيرة -
محافظة البحيرة - ارشيفية

شهدت محافظة البحيرة عدة أحداث هامة خلال الأسبوع المنقضي، كان أبرزها افتتاح محافظ البحيرة موسم توريد القمح، وقرار رئيس جامعة دمنهور بتحويل جميع المقررات الدراسية من ورقية إلى إلكترونية بدءًا من العام المقبل، وإثارة فلنكات متهالكة لقضبان السكة الحديد بمدينة كفر الدوار ذعر وفزع المواطنين.

كما شهدت المحافظة واقعة تحرش لطفلة 4 سنوات من قبل عامل زراعي بإحدى قرى مركز شبراخيت، وافتتاح مركزين لتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا بمستشفيات كوم حمادة وإدفينا، وتشييع أهالي مدينة كفر الدوار جثمان الشهيد أحمد جودة الذي استشهد إثر حادث برفح، وافتتاح وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية لمسجد عمر بن الخطاب بمدينة دمنهور.

"القاهرة 24" يرصد أبرز أحداث البحيرة خلال الأسبوع المنقضي في السطور التالية:

 

في مطلع الأسبوع، افتتح اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، موسم توريد القمح وتفقد أعمال التوريد بصومعة تخزين الغلال بقرية زاوية غزال بمركز دمنهور، والمخصصة لتخزين القمح، وتقدر سعتها التخزينية بنحو 60 ألف طن، عبارة عن 12 خلية سعة كل منها 5 آلاف طن.

وأكد المحافظ أن البحيرة تعد من أكبر محافظات مصر الزراعية، حيث تتم زراعة 1.9 مليون فدان منها 637 ألف فدان قمح، ومن المتوقع أن تنتج 1.9 مليون طن قمح، لافتًا إلى أنه تم حصاد 90 ألف فدان.

وقرر الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، تحويل جميع المقررات والكتب الدراسية من ورقية إلى إلكترونية، بداية من العام المقبل، والعمل على تطوير الكتاب الجامعي ووضع خطة خلال شهرين لتحويل الكتب جميعها إلى إلكترونية، وذلك وفقًا لخطة الجامعة المنبثقة من خطة وزارة التعليم العالي برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمجلس الأعلى للجامعات.

وسيطرت حالة من الذعر بين مواطني مركز ومدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، عقب تداول مستخدمي ورواد موقع التواصل الاجتماعي،"فيس بوك" صورًا لأحد الفلنكات شبه متهالكة بخط القاهرة – الإسكندرية، أسفل كوبري السعرانية بمدينة كفر الدوار.   

وطالب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، الهيئة العامة لسكك حديد مصر، بسرعة التدخل للوقوف على مدى صلاحية هذه الفلنكات من عدمه، حفاظًا على أرواح وسلامة مستقلي القطارات، حتى لا تتكرر حادثة قطار طوخ، مؤكدين بأنهم ليسوا فنيين ولا مختصين ولكن طالبوا بمعاينة المسئولين المختصين على الطبيعة لهذه الفلنكات.

تحرش بطفلة

وشهدت إحدى قرى شبراخيت حالة تحرش عامل زراعي بطفلة 4 سنوات.

وقالت والدة الطفلة ضحية التحرش إن جارها قام باصطحاب ابنتها "سما" 4 سنوات، أثناء قيامه باللهو مع شقيقتها الكبرى أمام المنزل أثناء صلاة التراويح، وذلك بحجة تصليح "الموتوسيكل" الخاص به في بدروم منزله، ثم نزعها ملابسها وتحرش بها جنسيًا.

وأشارت والدة ضحية التحرش بالبحيرة لـ "القاهرة 24"، إلى أن ابنتها جاءت منهارة وضربات قلبها سريعة جدًا، وسألتها: "انتي عملتي على نفسك حمام"، قالت "عمو محمد عمل عليا حمام"، فقالت لها: "عمو محمد الصغير-ابن شقيقة المتهم- قالتي لا عمو محمد الكبير"، ووقعت على الأرض من الصدمة، وأخفيت على زوجي ما حدث حتى لا تتفاقم الأزمة". 

وعن الحالة النفسية للطفلة عقب الواقعة، قالت والدتها إن ابنتها تحولت من طفلة هادئة إلى طفلة عدائية بعد التعدي عليها من قبل المتهم، حيث امتنعت عن الطعام، وتقوم بالتعدي بالضرب على أشقائها الكبار، وتستيقظ من النوم مفزوعة، وتقوم بالتبول والتبرز اللا إرادي، وتخاف من النزول إلى الشارع.

 

وأعلنت محافظة البحيرة تجهيز مركزين بمستشفيات كوم حمادة وإدفينا لتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا، بالإضافة إلى المركزين الحاليين بالمعهد الطبي القومي بدمنهور ومستشفى دنشال. 

وشيع المئات من أهالي مركز ومدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد جندى أحمد جمال جودة محمد بدوي، كتيبة 83 صاعقة، لمثواه الأخير بمسقط رأسه بمدينة كفر الدوار، الذي أُستشهد أمس إثر حادث برفح.

وتقدم الجنازة المهندس حازم الأشموني، سكرتير عام المحافظة، نائبًا عن اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، يرافقه اللواء أحمد مرزوق، رئيس مدينة كفر الدوار، والعميد أركان حرب أحمد السويدي المستشار العسكري للمحافظة.

واحتشد الأهالي ولفيف من ضباط وجنود القوات المسلحة والقيادات الأمنية والتنفيذية والدينية بالمحافظة، لتشييع جثمان الشهيد ملفوفًا بالعلم المصري، لمثواه الأخير.

واختتم الأسبوع بافتتاح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، واللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، مسجد عمر بن الخطاب بدمنهور، المقام على مساحة 1375 مترًا، التي قامت وزارة الأوقاف بأعمال الإحلال والتجديد بتكلفة إجمالية 9.5 مليون جنيه.

ويتكون المسجد من طابقين الطابق الأول يضم: صحن المسجد ومصلى أرضي رجالي ومصلى أرضي سيدات ومكتبة، والطابق الثاني مصلى سيدات وخمس غرف وممر.