رئيس التحرير
محمود المملوك

8 مسلسلات رمضانية تُلخص حال الكرة الأوروبية.. مورينيو مثل "كوفيد 25" وليفربول يشبه "نسل الأغراب"

مسلسللات رمضان والفرق
مسلسللات رمضان والفرق الأوروبية

يشهد شهر رمضان الجاري منافسة شرسة حول أفضل المسلسلات خلال الموسم الحالي، وذلك ما يشبه المنافسات في كرة القدم، الذي يسعى خلالها كبار أوروبا لحصد الألقاب في كل موسم.

وتشبه المسلسلات والدراما في مصر، كرة القدم حول العالم، الذي يلتف الجماهير لمشاهدتها، وتعد وسيلة للترفيه دائمًا، ما يعكس البعض فيها الواقع.

ويستعرض"القاهرة 24" بعض المسلسلات الرمضانية التي تشبه أحوال كرة القدم الأوروبية.

- ليفربول "نسل الأغراب"

شهد فريق ليفربول هذا الموسم العديد من الأزمات بين نجوم الفريق محمد صلاح وساديو ماني وأيضًا مع مدربهما يورجن كلوب، ما قد شابه مسلسل نسل الأغراب الذي يقود بطولته الثنائي أحمد السقا وأمير كرارة، حيث غابت لغة الانتماء على الفريق، وأصبحت الفردية هي التي تقود الفريق، وأيضًا بعض اللاعبين الذين يحرصون على مصالحهم الشخصية فقط والانتماء لفريق جديد في فترة الميركاتو المقبلة.

- أنطونيو كونتي "أحسن أب"

يُعد المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي أبرز المدربين خلال الموسم الحالي، حيث أصبح فريقه على بُعد خطوة واحدة من أجل التتويج بلقب الكالتشيو بعد غياب طويل عن حصد البطولات.

ويشبه كونتي هذا الموسم مسلسل أحسن أب الذي يقود بطولته الفنان علي ربيع، وظهرت الروح على الفريق الأزرق وقيادة كونتي الرائعة للفريق، وذلك من خلال تسجيل اللاعبين الأهداف والذهاب إليه؛ ما تلخص حال الفريق تحت قيادة المدرب المخضرم هذا الموسم.

- برشلونة "حرب أهلية"

ظهرت العديد من المشاكل على فريق برشلونة هذا الموسم قبل بدايته أيضًا، حيث رحل بعض نجوم الفريق في ثورة كبيرة بعد هزيمة البارسا بثمانية أهداف في الموسم الماضي، وأيضًا رغبة ليونيل ميسي قائد الفريق في الرحيل، وأزماته مع الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، الذي رحل أيضًا، وتولى خوان لابورتا رئاسة النادي في الانتخابات الماضية بعد رحيل الرئيس السابق، ما جعل الفريق يفوز عن جدارة بلقب مسلسل "حرب أهلية" والذي تقود بطولته الفنانة يسرا، بسبب العديد من الأحداث المثيرة الذي شهدها الفريق الكتالوني.

- ميلان "ملوك الجدعنة"

حصل فريق ميلان الإيطالي على لقب مسلسل "ملوك الجدعنة" الذي يقود بطولته الثنائي مصطفى شعبان ومحمد سعد، حيث أنهى الفريق بطولة الدوري الإيطالي في صدارتها بالشتاء، ولكنه فرط بها حاليًا بعد السقوط في العديد من المباريات، ما جعله حاليًا في المركز الرابع، وينافس على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل الذي غاب عن منافسته في السنوات الأخيرة.

- جوزيه مورينيو "كوفيد 25"

تراجع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بشكل كبير خلال السنوات الماضية، ما جعله يرحل عن تدريب توتنهام هوتسبير بعد أزمات مع الإدارة وبعض اللاعبين، حيث رحل بنفس الطريقة الذي ترك بها مانشستر يونايتد، مما يؤكد تراجعه بشكل كبير عن المنافسة مع أفضل المدربين، وحصل البرتغالي على لقب مسلسل كوفيد 25 الذي يقود بطولته الفنان يوسف الشريف عن جدارة، بسبب المشاكل الذي يدخل بها كل فريق يتولى تدريبه في محطاته الماضية.

- بيب جوارديولا "ضد الكسر"

يشهد فريق مانشستر سيتي أفضل مواسمه تحت قيادة الإسباني بيب جوارديولا، ما جعله يحصل على لقب مسلسل "ضد الكسر" الذي تقود بطولته الفنانة نيللي كريم، حيث حصد لقب كأس الرابطة الإنجليزية، وعلى بُعد خطوات قليلة من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وأيضًا الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ النادي، والأولى له منذ رحيله عن تدريب برشلونة منذ 9 سنوات.

- باريس سان جيرمان "هجمة مرتدة"

نجح فريق باريس سان جيرمان في تقديم موسم جيد حتى الآن، وحصل من خلاله على لقب مسلسل "هجمة مرتدة" الذي يقود بطولته الثنائي أحمد عز وهند صبري، وذلك حيث يعد أفضل فريق يتحول من الدفاع إلى الهجوم بأوروبا من خلال الثلاثي أنخيل دي ماريا ونيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، وهذا ما ظهر عليه خلال مواجهتي بايرن ميونخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

- توماس توخيل "النمر"

تحول موسم فريق تشيلسي الإنجليزي من سيئ تحت قيادة فرانك لامبارد إلى رائع، حيث جاءت نقطة التحول عندما تولى توماس توخيل قيادة تدريب الفريق، الذي حصل على لقب مسلسل النمر الذي يقود بطولته الفنان محمد إمام.

وكان البلوز في مراكز غير مؤهلة لأوروبا بالموسم الماضي، ولكنه حوّل الفريق إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وأيضًا احتلال المركز الرابع حتى الآن في الدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة رائعة من العملاق الألماني.

عاجل