رئيس التحرير
محمود المملوك

السودان: تهرب إثيوبيا من الاتفاقيات يسمم مناخ العلاقات الدولية

وزيرة الخارجية السودانية
وزيرة الخارجية السودانية

قالت وزارة الخارجية السودانية في بيان اليوم، إن تهرب إثيوبيا من الاتفاقيات الدولية والقيام بتعبئة الرأي العام المحلي، يعد إجراءً يسمم مناخ العلاقات الدولية.

و أكدت الدكتورة مريم الصادق، وزيرة الخارجية السودانية، أن موقف السودان الثابت في قضية سد النهضة الإثيوبي، يأتي التزامًا باتفاق إعلان المبادئ وبكل الاتفاقيات المبرمة بين الدول الثلاث.

وأضافت الخارجية، وفقًا لوكالة الأنباء السودانية، أن الحكومة طالبت بتوسعة آلية التفاوض بشأن السد برئاسة الاتحاد الإفريقي بهدف الوصول إلى مفاوضات ناجحة.

ودعت مريم الصادق المهدي القادة الأفارقة والاتحاد الإفريقي للضغط على الجانب الإثيوبي للوصول لاتفاق ملزم بين الأطراف الثلاثة يفتح الطريق أمام التعاون التنموي.

وفي ذات السياق طالب الدكتور شريف الجبلي، رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، بتوضيح موقف إثيوبيا تجاه عملية الملء الثاني من سد النهضة حتى تستطيع مصر تحديد موقفها من حصتها في مياه نهر النيل.

وأكد أن أديس أبابا رفضت بعض الوساطات لحل الأزمة، حتى إنها رفضت الوساطة الرباعية وتمسكت بالوساطة الإفريقية.

وشدد الجبلي على أن الإثيوبيين يتبعون معنا سياسة الأمر الواقع، ويريدون فرض الأمر علينا دون مناقشة، مؤكدًا ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، يراعي مصالح الدول الـ3 (مصر والسودان وإثيوبيا) بشكل متكافئ.

على غرار مصر.. وزيرة الخارجية السودانية تبدأ جولتها الإفريقية حول سد النهضة

السودان يطالب بتوسعة آلية مفاوضات سد النهضة برئاسة الاتحاد الأوروبي

عاجل