رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ الإسكندرية يهنئ قداسة البابا تواضروس الثاني والشعب المصري بعيد القيامة المجيد

اللواء محمد الشريف
اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية

 

هنأ اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة المسيحيين والشعب المصري بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد، داعيًا الله تعالي أن يحفظ مصر ويرعى شعبها العظيم ويقيه وجميع شعوب العالم من كل مكروه وسوء، ويرفع البلاء والوباء ويخرجنا منه بصحة وسلام.

وأعرب محافظ الإسكندرية في رسالته عن تهانيه لكافة أبناء الشعب المصري، لافتًا إلى أن هناك العديد من الروابط والمشاعر الطيبة التي تجمع كافة أبناء الشعب المصري. 


وأشاد بما تقوم به الكنائس في إرساء قيم التسامح والمحبة، مؤكدًا أن وحدتنا الدائمة هي الأساس في تحقيق السلام والاستقرار والأمان والتقدم لوطننا العزيز مصر.

 

 

كان اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قد قدم التهنئة أمس إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والشعب المصري بمناسبة الاحتفال بعيد العمال. 


وهنأ عمال مصر عامة وعمال الإسكندرية خاصة، مؤكدًا أنهم سبيل الأمة للتقدم والرقي، وأن العمل هو الركيزة الأساسية لنهضة الشعب وتحقيق التنمية المستدامة في كافة المجالات.

وأعرب المحافظ عن تقديره واحترامه لعمال مصر الأوفياء المخلصون في أعمالهم، ولم يبخلوا بجهدهم وعرقهم من أجل الوطن، وساهموا في دفع عجلة الإنتاج بالبلاد؛ مؤكدًا أن عمال مصر نموذج يحتذي به في العمل والإخلاص على مر التاريخ  فقد أثبتوا للعالم قدرتهم على البذل والعطاء والجد والاجتهاد من أجل وطنهم.

وأكد المحافظ أن مصر في حاجة إلى تفاني أبنائها في العمل كل في موقعه، فإن الأمم لا تبنى ولا تتقدم إلا بعزيمة وإخلاص وعطاء أبنائها، وأننا نجدد العهد والوعد بأن نبذل المزيد من الجهد والعطاء لينعم الشعب المصري العظيم بمستقبل مزدهر ومزيد من الخير والرخاء والسلام.