رئيس التحرير
محمود المملوك

المسجد الحرام يستعد لاستقبال العشر الأواخر من رمضان

أعمال تطهيروتعطيرداخل
أعمال تطهيروتعطيرداخل المسجد الحرام

أعلنت وكالة الرئاسة العامة للشؤون الفنية والخدمية بالمملكة العربية السعودية؛ عن كامل جاهزيتها استعدادًا لاستقبال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، من خلال منظومة عمل متكاملة تعمل على مدار الساعة، وعملت الوكالة على تكثيف عمليات التطهير، والتعقيم، والتشغيل وعمليات التنقل والعربات داخل المسجد الحرام، وفتح أبواب المسجد الحرام، وتنظيم الدخول والخروج منه، وتحديد مسارات ذوي الاحتياجات الخاصة من خلالها، وتوزيع عبوات ماء زمزم المبارك على المصليات وفي صحن المطاف والساحات والزوار بشكل عام. 

وجاءت الاستعدادت التي قامت بها  الشؤون الفنية والخدمية على النحو التالي:

الأشراف على الساحات

قامت الوكالة عبر الإدارات التابعة لها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على تنظيم الساحات، وتنظيم حركة تنقلهم داخل المسجد الحرام وساحاته عبر مراقبين موزعين على الممرات الرئيسة والفرعية؛ وذلك لضمان نجاح عمليات التفويج، وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية.

تعقيم المسجد الحرام

تطهير وتعقيم

كما خصصت الوكالة لأعمال التطهير والتعطير عدة فرق توزع في جميع جنبات المسجد الحرام ومرافقه، بحيث يتم غسيل المسجد الحرام 10غسلات  لسلامة قاصدي المسجد الحرام، كما تم توزيع أكثر من 500 جهاز آلي لتعقيم الأيدي بخاصية الاستشعار.

تعقيم المسجد الحرام

تجهيز المكبرية

أشرفت الوكالة على تجهيز المكبرية (مكان يستخدم لرفع الأذان منه)، وتطهيرها وتعقيمها وتعطيرها وفرشها بسجاد جديد، وتجهيز أنظمة الصوت من الميكروفونات ومكبرات الصوت المنتشرة في  البيت العتيق بكوادر فنية متخصصة.

خدمات التنقل

ورفعت إدارة خدمات التنقل كامل جاهزيتها لخدمة زوار البيت العتيق بتجهز أكثر من5000 سيارة عادية وقرابة 3000 سيارة كهربائية لمحتاجيها من المعتمرين وقاصدي المسجد الحرام، لتسهيل عملية تنقلهم، من خلال دور الميزانين بالدور الأول للطواف والسعي بالسيارات.

تعقيم المسجد الحرام

 خدمات السقيا

وكثفت الوكالة خدمات السقيا للزوار والمصلين حوالي 200 ألف عبوة موزعةً على صحن المطاف عن طريق عربات خاصة، إضافة إلى قرابة 200 شنطة في المسعى ومصلى الجنائز ومصلى ذوي الاحتياجات الخاصة وعامة الدور الأول وعامة توسعة الملك فهد، وكذلك توسعة الملك عبدالله، كما تم دعم عامة المداخل والسلالم بفرق الحقائب الأسطوانية والذي يصل عددها لحوالي أكثر370حقيبة أسطوانية وأكثر1000عامل.

تعقيم المسجد الحرام

الأبواب

وعينت الوكالة أكثر من 100 مراقب على أبواب المسجد الحرام المخصصة لاستقبال المصلين وتوجيههم إلى الأماكن المخصصة لهم تنظيم عملية دخول وخروج المصلين وإرشاد المصلين إلى أماكن المصليات ومساندة رجال الأمن في تحويل وتوجيه المصلين عند امتلاء المصليات.

التشغيل والصيانة

ومن أبرز أعمال الوكالة الإشراف على متابعة الحالة التشغيلية لجميع السلالم والمصاعد الكهربائية، والتأكد من جاهزية جميع أجزائها ويتم متابعة الخطة التشغيلية لمشغلي السلالم والمصاعد الكهربائية.

حيث يشرف على تشغيل وصيانة هذه السلالم والمصاعد أكثر من 90 مهندسًا وفنيًّا من الكوادر الوطنية في الحرم المكي وساحاته، والتي يبلغ عددها أكثر من 200 سلم كهربائي و14 مصعدًا، وكذلك تفقد منظومة الصوت المؤلفة من 8000 سماعة تقريبًا.

 تلطيف الجو

كما تعنى الوكالة بتلطيف الهواء في ساحات المسجد الحرام، وذلك باستخدام تكنولوجيا تبريد الهواء بالرذاذ من خلال امتصاص الطاقة الحرارية من الهواء الخارجي، لخفض درجة حرارته، ويبلغ أعداد مراوح الرذاذ قرابة 250 مروحة موزعة على ساحات المسجد الحرام ويتم تشغيلها في أوقات الصلوات وعند امتلاء ساحات المسجد الحرام وارتفاع درجة الحرارة.

المسجد الحرام

يذكر أن هذه الأعمال تأتي بإشراف ومتابعة "محمد بن مصلح الجابري" وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية، وفق توجيهات "عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس" الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي. بتقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما.

 

عاجل