رئيس التحرير
محمود المملوك

قوافل سكانية بقرى أبو حمص وبدر في البحيرة ضمن مبادرة "حياة كريمة"

قوافل حياة كريمة
قوافل حياة كريمة بالبحيرة

نظمت الوحدة المحلية لمركز أبو حمص بمحافظة البحيرة، برئاسة اللواء مدحت الزغد، رئيس الوحدة المحلية، والوحدة المحلية لمركز بدر برئاسة أسامة داود، رئيس الوحدة المحلية، بالتنسيق مع وحدة السكان بديوان عام المحافظة قافلتين سكانية شاملة، أحدهما بمركز أبو حمص بقرية قافلة، إحدى قرى المبادرة الرئاسية، وبمشاركة ممثلي جميع الجهات الخدمية والتنفيذية بنطاق المركز والمحافظة، حيث تم خلال القافلة عقد ندوة توعية بخطورة الزيادة السكانية.  
 

وشملت القافلة الكشف الطبي على 46 مريض بكافة التخصصات الطبية، ورش 250 رأس ماشية، و276 تجريع أغنام، و23 اختبار حمل، وعمل استكتاب لعدد 18 فردا وإخبارهم بموعد استلام الشهادات من الفرع بالمركز، ونظافة وقص أشجار وتجميل القرية، وصيانة لأعمدة وكشافات الكهرباء، وتطهير الترع وتوزيع عدد 50 أسطوانة غاز.

كما تم تنظيم قافلة مماثلة بقرية عبد الحميد أبو زيد التابعة لقرية أحمد عرابي بمركز بدر تم خلالها التوعية عن آثار الزيادة السكانية وخطورتها على التنمية وتقديم خدمات طبية، كما شارك الشباب والرياضة بتدريب الأطفال، واستكتاب 10 أشخاص استكتاب فوري، وتوفير سيارتين أسطوانات غاز بسعر المستودع.

كما تم خلال القافلة إلقاء ندوات عن تنظيم الأسرة وصحة دعم المرأة والاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وندوه عن فيروس كورونا واتخاذ الإجراءات الاحترازية، كما تم إلقاء الضوء على تنظيم الأسرة في الإسلام من كافة جوانبه.

ومن جانبه أكد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة أهمية المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتحسين الظروف المعيشية بالقرى الأكثر احتياجا وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية والمقومات والاحتياجات لمواطنيها وتخفيف الأعباء عن كاهلهم.
 

مشيراً إلى استمرار وتكثيف القوافل السكانية والشاملة وخاصةً بالمناطق النائية والمحرومة للمساهمة وبقرى مبادرة "حياة كريمة" في تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين ومحدودي الدخل، بالإضافة إلى نشر الوعي بالقضية السكانية وتحقيق الأهداف المرجوة من الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية.  

عاجل