رئيس التحرير
محمود المملوك

كندا تعلق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا

جونسون آند جونسون
جونسون آند جونسون

أعلنت السلطات الكندية، اليوم السبت، تعليق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون"، المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك القرار بعدما فتحت الحكومة الكندية تحقيقًا مع شركة "يانسن فارماسوتيكلز"، وهي أحد فروع شركة "جونسون أند جونسون" في البلاد، بشأن جودة لقاحها.

وقالت وكالة الصحة الكندية: لن يتم توزيع لقاحات "يانسن فارماسوتيكلز"، إلا بعد اقتناع وموافقة وزارة الصحة الكندية، مشيرًا إلى أنها تنظر إلى معايير الوزارة للجودة والسلامة والفعالية على اللقاح.

وأضافت في بيان، أن شركة "جونسون آند جونسون"، وإدارة الغذاء والأمريكية، للتحقق من سلامة وفعالية اللقاح، في حين تسلمت كندا نحو 300 ألف جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون".

وفي سياق متصل، أعلنت شركة "جونسون آند جونسون"، أنها أنتجت مجموعة معيبة من لقاحها المضاد لفيروس كورونا، في منشأة " يانسن فارماسوتيكلز"، مما أدى إلى إتلاف 15 مليون جرعة.

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إتلاف نحو 15 مليون جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون"، المضاد لفيروس كورونا المستجد، بعد خلط مكوناته عن طريق الخطأ.

وأوضحت الصحيفة أنه حدث خلط مكونات لقاح "جونسون آند جونسون"، مما أدي إلى إتلاف 15 مليون جرعة، الأمر الذي أدي إلى تأخير عملية الإنتاج والتوزيع.

وأشارت إلى قيام العاملون بمصنع تديره شركة "Emergent BioSolutions"، بخلط مكوناته عن طريق الخطأ، وذلك قبل عدة أسابيع، وهو المصنع الذي ينتج لقاحي "أسترازينيكا"، و"جونسون آند جونسون".