رئيس التحرير
محمود المملوك

أسامة الأزهري: عمر بن الخطاب أول من قسم الجيش إلى معسكرات حربية

برنامج رجال حول الرسول
برنامج رجال حول الرسول

واصلت حلقة اليوم من برنامج "رجال حول الرسول"، الذي يقدمه الإعلامي أحمد الدريني، على قناة dmc، ويستضيف خلاله الدكتور أسامة الأزهري أحد علماء الأزهر ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، على مدار أيام شهر رمضان المبارك، استعراض ملامح رئيس الدولة عند الصحابي والخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وكشف الأزهري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أول من منح جوائز لحفظة القرآن الكريم، فكأنه أول من أطلق المسابقة الدولية لحفظ للقرآن الكريم، أو أول من أطلق يوم عيد العلم، مضيفا أن عمر كتب إلى عماله أن أعطوا الناس على تعلم القرآن فكتب إليه بعض العمال إنك كتبت إلينا بكذا فتعلمه من ليست له فيه له رغبة، وليس فيه إلى رغبة العطاء أي أن همه أن يحفظ القرآن أن من أجل العطاء.

 

 

وأوضح الأزهري أيضا ان من أليات سيدنا عمر أنه من أعطى فقراء أهل الذمة من بيت المال، وذلك عندما رجلا فقيرا من أهل الكتاب يتكفف الناس أي يتسول فقال عمر: "ما أنصفناك إن كنا أخذنا منك الجزية في شبابك ثم ضيعناك في كبرك"، فقسم له من بيت مال المسلمين وأبى عمر أن يتركه ضحية الكبر والعجز وهو ما يمكن أن نسميه الضمان الاجتماعي وتابعه على ذلك باقي الخلفاء من بعده".

وعلى الصعيد الإداري العسكري أكد الأزهري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أول من قسم الجيش على معسكرات لتكوين قواعد حربية تامة فقسم الجيش إلى قسم للثغور وقسم لمنطقة لدمشق وقسم لمنطقة الأردن وقسم لمنقطة فلسطين.

وعلق الأزهر أن هذه التقسيمات تشبه عندنا الآن في القوات المسلحة أن نقول: المنطقة الشرقية، المنطقة الغربية، المنطقة الجنوبية، المنطقة الشمالية الجيش الثاني الجيش الثالث.