رئيس التحرير
محمود المملوك

تواصل إحياء ليالي رمضان بـ"ثقافة أسيوط"

إحدى الفعاليات
إحدى الفعاليات

تتوالى فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية التي تقدمها الهيئة العامة لقصور الثقافة بفرع ثقافة أسيوط، وشهد قصر ثقافة أبوتيج سهرة رمضانية بعنوان "روحانيات رمضانية"، بدأت بمحاضرة تثقيفية بعنوان "المرأة والصيام" حاضرها الشيخ عيسى حسن، الذي تناول الحديث حول أهمية الصيام لصحة الإنسان وان المرأة هي روح الحياة وهي عمود الدين وهي التي تحث أطفالها على الصيام وتشجيعهم على الصلاة والصيام والزكاة، ومجموعة من الابتهالات والتواشيح الدينية التي قدمها المبتهل الشيخ عبد المهيمن صادق.

وأقام قصر ثقافة الزعيم جمال عبد الناصر ببني مر سهرة رمضانية بمقر القصر، بدأت بمحاضرة تثقيفية بعنوان "تنقية الروح" حاضرها الشيخ صابر على، والذي قدم رؤية جوهرية حول مفهوم تنقية الروح في رمضان وان الصوم والصلاة والزكاة هي عبادات تنقي الروح خلال شهر رمضان الكريم، بجانب مجموعة من الابتهالات والتواشيح الدينية التي قدمها المبتهل الشيخ مصطفى السباعي.

 

اختتمت فعاليات الورشة الفنية للأطفال والتي استمرت على مدار ثلاثة أيام متتالية قدمتها الفنانة دعاء علام، تم فيها تكريم المتميزين في موهبة الرسم بجوائز رمزية، بالإضافة إلى إقامة معرض نتاج الورشة بمقر ثقافة البداري، وقدم بيت ثقافة منفلوط احتفالية تضمنت أمسية شعرية، شارك فيها نخبة من المبدعين الشعراء منهم الشاعر محمد أبو شناب رئيس مجلس إدارة نادي الأدب بمنفلوط والشاعر أحمد نادي بهلول رئيس مجلس إدارة نادي الأدب بقصر ثقافة ديروط، تباري الأدباء بقصائدهم الإبداعية التي تنوعت ما بين الفصحى والعامية، واختتم اللقاء بسماع المواهب الأدبية الشابة، بجانبي ورشة فنية للأطفال قدمها شعبان المنفلوطي بالإضافة إلى مسابقة ثقافية للأطفال قدمها الأستاذ الدكتور يحيى محمد، حيث تنافس الأطفال فيها على الإجابات الصحيحة وتم تكريم الفائزين بجوائز رمزية، كما قدمت فرقة القوصية للإنشاد الديني عرض فني ومجموعة متنوعة من الابتهالات والتواشيح الدينية التي استمتع بها الجمهور.

وشهدت مكتبة الطفل والشباب بالبداري سهرة رمضانية، بدأت بالسلام الوطني، تلاها محاضرة تثقيفية بعنوان "أبواب الخير في رمضان" حاضرها علي عبدالعال، الذي قدم رؤية جوهرية حول الخير والسعادة التي تحل خلال الشهر الكريم، وأن فعل الخير ليس مقتصر على شهر رمضان فقط وإنما يمتد إلى كل الشهور، بجانب أمسية شعرية شارك فيها نخبة من كبار أدباء الصعيد منهم الشاعر صبرة سالم صبره رئيس مجلس إدارة نادي الأدب بثقافة البداري والشاعر محمد حسن تباري الأدباء بقصائدهم الإبداعية التي تنوعت ما بين الفصحى والعامية، واختتم اللقاء بسماع المواهب الأدبية الشابة، بالإضافة إلى مجموعة من الابتهالات والتواشيح الدينية التي قدمها المبتهل الشيخ محمد علي نصار.