رئيس التحرير
محمود المملوك

نيويورك تايمز: لقاء بين سفراء السعودية وإيران لمناقشة الأزمة اليمنية والمليشيات المسلحة

علم السعودية وإيران
علم السعودية وإيران

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن عقد لقاء بين رئيس المخابرات السعودية، ومسؤول أمني إيراني في العاصمة العراقية بغداد، خلال شهر إبريل الماضي، لمناقشة عدة نقاط خلافية بين الدولتين من بينها الحرب في اليمن والميليشيات المدعومة من إيران في العراق.

وأضافت نقلا عن مسؤولين عراقيين وإيرانيين، أن السعودية وإيران اتفقتا على استئناف المحادثات في العاصمة العراقية بغداد خلال شهر مايو الجاري بين سفراء الدولتين.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قال إن إيران "دولة جارة" وتطمح المملكة إلى أن يكون معها علاقة جيدة، لكن هناك مشكلتان معها.

وأضاف بن سلمان، في حواره مع قناة العربية، أن المشكلة مع إيران هي دعمها للميليشيات وبرنامجها النووي، مؤكدا أنه لا توجد دولة في العالم تقبل بتواجد وسيطرة ميليشيات على الحدود معها.

وأكد أن السعودية لن تقبل بوجود ميليشيات مسلحة على حدودها مثلما يحدث في اليمن، مشيرًا إلى ارتباط الحوثي بعلاقات قوية مع النظام الإيراني.

وطالب الحوثيين بقبول المبادرة السعودية لحل الأزمة في اليمن، بوقف إطلاق النار والمشاركة في المحادثات، للوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف.

وذكر أن "الحوثي في الأخير يمنيٌّّ ولديه نزعة عروبية نتمنى أن تحيا فيه بشكل أكبر".