رئيس التحرير
محمود المملوك

برلمانية بقنا تتقدم بطلب إحاطة بسبب تأخر افتتاح مستشفى المرأة.. والجامعة ترد

جامعة جنوب الوادي
جامعة جنوب الوادي

تقدمت النائبة نجلاء باخوم رياض، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لوزير التعليم العالي، بشأن تأخر تسليم وافتتاح مستشفى المرأة بجامعة جنوب الوادي.
وقالت بخوم في طلب الإحاطة: "المستشفى يستلزم افتتاحه منذ وقت طويل، لخدمة المرأة القناوية وجميع السيدات في صعيد مصر، مطالبة باستدعاء وزير التعليم العالي أمام لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب لمناقشة طلب الإحاطة وإصدار ميعاد ملزم بافتتاح وتسليم مستشفى المرأة بجامعة جنوب الوادي ومحاسبة المتسببين في هذا التأخير.

ومن جهته قال الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، في بيان إعلامي، ردا على طلب الإحاطة، إن إسناد عملية مستشفى صحة المرأة، بجامعة جنوب الوادي بدأت بعقد بتاريخ 7 سبتمبر 2016، في عهد رئيس الجامعة السابق الدكتور عباس منصور وصدر لها في عهده أمر تشغيل تبعها محضر استلام للموقع بتاريخ 25 من أكتوبر عام 2016، وحدد لها مدة تنفيذ أصلية بلغت 36 شهرا، مشيرا إلى أنه صدر قراران لمجلس الوزراء أحدهما برقم 54 والآخر حمل رقم 79 تضمن كلاهما مدا لمدة ستة أشهر في كل مرة بإجمالي 12 شهرا، بسبب اختلاف أسعار الصرف.

ولفت رئيس الجامعة إلى أنه تم عقب ذلك مد العملية لمدة 114 يوما بسبب جائحة كورونا، ونظرا لطبيعة الأعمال الهندسية قامت الجامعة بناء على استشارات من لجان متخصصة بالموافقة على مد 6 أشهر و10 أيام نظير أعمال متجاوزة ومشكلات هندسية، ثم 42 يوما أخرى لوجود أعمال مستجدة، ومد ثالث لمدة 4 أشهر و13 يوما لأعمال متجاوزة.

وأكد غرباوي أن الجامعة لا تتدخر جهدا فى تنفيذ أي مشروعات من شانها خدمة أهالي محافظات جنوب الصعيد والبحر الأحمر، مشيرا إلى أنه تولى رئاسة الجامعة وكان هذا المشروع متعثر بسبب مشكلات في اللوحات الهندسية ولولا تدخل منه لما وصلنا إلى هذا الحجم من الإنجاز وتحديد موعد للاستلام، مشيرا إلى أنه سيجري الانتهاء الكامل وتسليم المبني بتاريخ 22 فبراير 2022.

وشدد الدكتور يوسف غرباوي على ضرورة تحري الدقة ومراجعة الجامعة فيما ينشر عنها وما يكتب أو يقدم كشكاوى لأي جهة من جهات الدولة، مشيرا إلى أن الجامعة مؤسسة منضبطة وتعمل وفق أطر قانونية تنظم كافة أعمالها والجامعة كذلك على استعداد دائما لتقبل أي شكاوى من أي جهة معنية.

طلب الإحاطة