رئيس التحرير
محمود المملوك

انتشار شنطة "بابجي" بالغردقة.. ودكتورة تربية: تجعل سلوك الأطفال أكثر عدوانية

انتشار لعبة بابجي
انتشار لعبة بابجي في الغردقة

حالة من عدم الرضا انتابت عدد كبير من الأهالي بمدينة الغردقة، مع انتشار شنطة بها مجموعة ألعاب من اللعبة الشهيرة "بابجي"، داخل عدد من المكتبات الكبيرة بمدينة الغردقة.

وانتشرت شنطة اللعبة داخل عدد محلات لعب الأطفال، لتشمل قناعًا للوجه ورشاشًا، ونموذجًا للقنبلة وشنطة ظهر، بأسعار تتراوح بين 180 إلى 200 جنيه.

فى نفس السياق، أشارت الدكتورة سعاد محمد شحاتة أخصائية التخاطب والتربية الخاصة: “الأطفال يستسلمون لساعات طويلة أمام اللعبة، ما يجعلهم عرضة للإصابة ببعض المشكلات العضوية، مثل ضعف النظر، والنفسية، كالعزلة”.

وحذرت "سعاد"، في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، ترك الأطفال لساعات طويلة أمام تلك الألعاب التي تجعل سلوكهم أكثر عدوانية.

جدير بالذكر أن هناك حوادث مختلفة راح ضحيتها عدد من الأطفال بمختلف دول العالم نتيجة لإدمانه لعبة "بابجي" الإلكترونية.

كانت دار الإفتاء المصرية نشرت منذ أكثر من عام فتوى عبر موقعها الرسمي حول لعبة ببجي وباقي الألعاب الإلكترونية، حيث حرم كل لعبة فيها قمار أو محظور شرعي، وتعود بالسلب على الطفل نفسيًا أو أخلاقيًا، وكل تطبيق يهون أمر الدماء محرم، وحذر مفتي الديار المصرية من الألعاب والتطبيقات الضارة، منها ببجي.

وأكدت دار الإفتاء المصرية أن ببجي محرمة، كذلك كل الألعاب الإلكترونية التي تؤدي خطورتها على الأفراد أو المجتمعات، أو كانت مشتملة على المقامرة، أو المناظر الجنسية الإباحية، أو الصور العارية، أو تضمنت تهوين أمر الدماء والدعوة إلى القتل، أو خيانة الأوطان والجاسوسية، أو الاستهانة بالمقدسات، أو انتهاك حرمات الآخرين، أو نشر مفاهيم مخالفة للإسلام أو قيمه، أو كانت تروج لمفاهيم سيئة مفسدة لنفسية الأطفال وأخلاقهم، أو تورثهم العنف والطغيان، أو تجرؤهم على العدوان.

 

عاجل