رئيس التحرير
محمود المملوك

البابا تواضروس: نصلي من أجل حل أزمة سد النهضة.. وندعو إثيوبيا للتعاون بدلًا من الصراع

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني خلال قداس عيد القيامة

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة تصلي إلى الله من أجل حل مشكلة سد النهضة الإثيوبي، وللتوصل إلى حلول ترضي الجميع، داعيا إلى الابتعاد عن التعنت واللجوء إلى السلام والعمل المشترك.

وأضاف، في كلمة خلال ترأسه قداس عيد القيامة المجيد، مساء السبت: "ننظر إلى دولة إثيوبيا الشقيقة، فنحن في قارة واحدة، وندعو إثيوبيا حكومة وشعبا إلى التعاون والمشاركة والتنمية، بدلا من أي قلق أو صراع أو متاعب".

ودعا إلى العمل "كأشقاء في نهر النيل الخالد ومن أجل هذه الشعوب التي عاشت على أرض إفريقيا مئات وآلاف السنين"، مؤكدا أن الكنيسة تصلي من أجل أن ينجح الله كل الجهود الطيبة السياسية والدبلوماسية، حتى لا يتم اللجوء إلى أي حلول أخرى.

وتابع: "نصلي ليعطي الله حكمة لكل المسؤولين في هذا الأمر، فالماء هو عطية إلهية وأعطاها منذ آلاف السنين، ونهر النيل الذي نعيش على ضفافه وقبلنا دول أخرى، نعيش عليه منذ فجر الجميع".

ودعا البابا الجميع إلى الابتعاد عن التعنت وأي عناد والعمل بالسلام والحل التوافقي الذي يضمن التنمية لكل الشعوب"، مضيفا: "نريد جميعا أن نعمل في حالة من السلام والرخاء والنمو، والحياة تعلمنا دائما أن المعارك لا تأتي بأي ثمر ونصلي من أجل نهر النيل نفسه".

وترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء السبت، قداس عيد القيامة المجيد بالكاتدرائية المرقسية في العباسية وسط حضور محدود من الجمهور، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا.