رئيس التحرير
محمود المملوك

"وكل ما نفترق" الحلقة الـ19.. ريهام حجاج معتادة على العودة من الموت منذ الطفولة

ريهام حجاج
ريهام حجاج

عرضت  الحلقة التاسعة عشر من مسلسل "وكل ما نفترق" بعنوان الفراق التاسع عشر "دنيا تانية"، وشهدت الحلقة أحداثا مشوقة حيث شاهدنا ريهام حجاج وهى تعود من الموت أكثر من مرة منذ الطفولة، وتوالت الأحداث في إطار من التشويق.

ويعرض لكم "القاهرة 24" ملخص بأهم أحداث الحلقة الـ19 من "وكل ما نفترق"، بعنوان الفراق التاسع عشر "دنيا تانية".

- تبدأ الحلقة بمعرفة ريهام حجاج "مأمونة"، لمكان راوية وتذهب لها مع محمد الشرنوبى "جوهرى"، و"حبيب".

- يحدث فلاش باك، وتظهر مأمونة وهى تتعلم ضرب النار والتصويب، وألعاب القوة، والغوص فى الماء وذلك كله بأمر من سيد رجب، وبعد ان تعلمت أمرهم بأخذها معهم العملية القادمة.

- اثناء التدريبات ترى مأمونة بالصدفة ورقة فى جيب "جوهرى"، وتقرأها فتجده كاتب فيها مواصفاتها ويذكرها بصفات جيدة.

- تلتقى مأمونة بسيد رجب وتخبره ان خالتها من ربتها وانها لم ترى والدها ابدًا، وان ابنها مات، واخبرته انها أكثر من مرة تقع فوق الجبل ومن الشجرة وهى طفلة، وفى تدريبات الغطس تغرق ولا تموت، وشبهت نفسها بالقطط لها أكثر من روح.

- تقوم مأمونة بتدريبات الغطس مرة أخرى ويتم ربط يدها بالسلاسل الحديدية، فتقوم بفك يديها ويقول سيد رجب انها اصبحت مثل الكل ولم ينقصها سوى الحب.

- يأتى محمد علاء ويتعرف على ريهام حجاج بأسم "قمر"، ويعد هذا أول ظهور لمحمد علاء.

- وفى نهاية الحلقة ينتهى الفلاش باك، ويذهبا جوهرى ومأمونة لراوية فى المستشفى، ويعيداها لسوق العيد ويقنعوها بالبقاء معهم لتجد قمر ابنتها، وتطلب منها ان تحكى الحلم الذى رأته.

ويشارك بجانب ريهام حجاج في بطولة العمل أحمد فهمي، رانيا يوسف، ايتن عامر ،عمرو عبد الجليل، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، هاجر أحمد، رحاب الجمل، هند عبد الحليم، طارق عبد العزيز، أحمد النجار ومن تأليف محمد أمين راضي وإنتاج طارق الجنايني، من اخراج كريم العدل.