رئيس التحرير
محمود المملوك

تستهدف الحد من الطلاق.. "التضامن": 4 مليون متردد على منصة "مودة" حتى الآن

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

كشفت وزارة التضامن الاجتماعي، أعداد المترددين على منصة برنامج "مودة"، والذي يهدف إلى الحفاظ على كيان الأسرة المصرية من خلال تدعيم الشباب المُقبل على الزواج بالمعارف والخبرات اللازمة لتكوين الأسرة وتطوير آليات الدعم والإرشاد الأسري بما يُساهِم في خفض معدلات الطلاق.

وأفادت وزارة التضامن الاجتماعي، في تقرير لها، بأن أعداد المترددين على منصة "مودة" بلغ نحو 4 مليون متردد من جميع محافظات الجمهورية، منذ إطلاقها وحتى 28 فبراير الماضي، لافتة إلى أن 75% من المترددين من الإناث.

وأضافت التضامن، أنه تم تحويل المحتوى الرقمي للمنصة إلى لغة الإشارة لتوفير المحتوى لذوي الهمم من الصُم والبُكم، وسيتم إطلاقه قريبًا، موضحة المشروع قام بتطوير المنصة في منتصف شهر يونيو 2020 وتضمينها جلسات تتناول موضوعات مُلحة من واقع الاحتياجات التي تم رصدها أثناء التدريبات الميدانية، وبتركيز خاص على قضايا تنظيم الأسرة وأهمية الأسرة الصغيرة، وخطورة الزواج المُبكر. 

يُنفذ المشروع تدريبات تفاعلية للشباب في مختلف التجمعات؛ الجامعات، معسكرات التجنيد، الهيئات الشبابية التابعة لوزارة الشباب والرياضة، كما يستهدف مكلفات الخدمة العامة، كما أنه يستهدف المخطوبين والمتزوجين حديثا وتصميم تدريبات متخصصة تستهدف تدريب طرفي العلاقة معاً، كما يتم توفير المحتوى التدريبي للمشروع على المنصة الرقمية والتي تم إطلاقها في ديسمبر 2019. 

ووضحت التضامن، أن كافة التدريبات تستند إلى محتوى علمي تم تطويره من قِبَل مجموعة من الخُبراء وبالتعاون مع صندوق الأُمم المتحدة للسكان، وهناك محور كامل داخل المحتوى يتناول مختلف موضوعات الصحة الإنجابية، وتحديدًا الفحص الطبي ما قبل الزواج وأهميته، وسائل تنظيم الأسرة المناسبة، دور الرجل في تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، المُباعدة بين الولادات، المنافع الصحية، والاجتماعية، والاقتصادية لتنظيم الأسرة، فترة الحمل وزيارات رعاية الحمل، الأمراض الوراثية، ختان الإناث، وأخيرًا الزواج المُبكر.

عاجل