رئيس التحرير
محمود المملوك

لمنع انتشار كورونا.. استمرار حملات تطهير وتعقيم الكنائس والمساجد والمنشآت العامة بأسيوط

تعقيم المنشأت بأسيوط
تعقيم المنشأت بأسيوط

تابع اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، حملات التطهير والتعقيم المستمرة في الشوارع والميادين والهيئات الحكومية والخدمية والمرافق الحيوية ودور العبادة بجميع مراكز ومدن وقرى المحافظة، وذلك في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها المحافظة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة لتوفير بيئة صحية وآمنة لضمان سلامة المواطنين.


وأوضح محافظ أسيوط أن الأجهزة التنفيذية كثفت حملاتها لرش وتطهير وتعقيم الكنائس والمساجد ومحيطها وكافة المنشآت العامة ومواقف سيارات الأجرة ومحطات السكة الحديد ومكاتب البريد وماكينات الصراف الآلي باستخدام المواد المطهرة بواسطة مواتير الرش وسيارات الرش التابعة للوحدات المحلية ووحدة الانقاذ السريع التابعة للمحافظة، مؤكدًا على استمرار حملات التطهير والتعقيم على مستوى المحافظة في إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمجابهة خطر فيروس كورونا المستجد.


وشهدت مراكز ساحل سليم والقوصية والغنايم وحي شرق وغرب مدينة أسيوط عدد من حملات التعقيم، تحت إشراف أسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم، وهويدا شافعي رئيس مركز ومدينة القوصية، وخالد عويس رئيس مركز ومدينة الغنايم، وأيمن محروس رئيس حي شق، ومحمد بشير رئيس حي غرب، شملت رش وتطهير محيط الكنائس والمساجد وماكينات الصرافة ومحيط البنوك ومقرات الوحدات المحلية ومراكز خدمات المواطنين ومكاتب البريد ومحيط المستشفيات وماتب التضامن الاجتماعي، كما شملت عمليات التعقيم والتطهير الشوارع والميادين وواجهات المحال التجارية ومداخل المنازل وأماكن الأسواق ومناطق رفع القمامة كإجراء وقائي لمواجهة فيروس كورونا وحماية المواطنين من احتمالية الإصابة بعدوى الفيروس، بالإضافة إلى نشر الملصقات والرسائل التوعوية التثقيفية بالمصالح الحكومية والمحال التجارية والمطاعم التي توعي المواطنين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد وحفاظا على صحة وسلامة الجميع.