رئيس التحرير
محمود المملوك

تهدئة الجهاز العصبي وينشط القلب.. أهمية مشروب النعناع بعد الإفطار

النعناع
النعناع

بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في وقت الصيام بنهار شهر رمضان يتعرض الجسم لفقدان الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها خلال اليوم، الأمر الذي يمثل خطورة كبيرة على صحة الصائم حال عدم تناوله وجبة إفطار صحية سليمة، حيث يفضل التركيز بعد الإفطار على المشروبات الصحية التي تساعد في تحسين الصحة العامة للجسم وتقوية جهاز المناعة وتنشيط أعضاء الجسم.


وتعد الأعشاب الطبيعية بالأخص النعناع هي أفضل المشروبات التي تعوض الجسم عن نقص العناصر التي فقدها أثناء الصيام في نهار شهر رمضان الفضيل، كما أنها تقي من أمراض عديدة يسببها ذلك النقص، لذلك يجب أن يحرص الإنسان على تناول المشروبات العشبية بعد وجبة الإفطار مثل كوب النعناع المنعش.

فوائد مشروب النعناع


يساعد كوب النعناع بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة على تهدئة الجهاز العصبي وتنشيط القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم والتقليل من التشنجات المعوية، وذلك لأنه يساعد على إفراز العصارات العاصمة المعوية.

يخلص المعدة من الحموضة
يعمل على تبريد البشرة وتهدئتها، إذا تعرضت لأشعة الشمس الضارة بشكل مباشر ولفترات طويلة، حيث يقوم النعناع بتعويض نقص العناصر التي فقدتها البشرة بسبب أشعة الشمس الضارة.

يساعد مشروب النعناع على إزالة الرؤوس السوداء من البشرة.
التخفيف من حدة جفاف البشرة بعد فترات الصيام الطويلة والعمل على ترطيبها.

‏ومن الجدير بالذكر أن شرب النعناع المغلي هو خطأ شائع، بل تكون طريقته الصحيحة هو غلي المياه بمفردها وبعدها نسكبها على أوراق النعناع.