رئيس التحرير
محمود المملوك

حاولت إنقاذ ماشيتها فماتا معًا.. مصرع ربة منزل حرقًا في نهار رمضان بسوهاج

حريق ارشيفية
حريق ارشيفية

التهم حريق هائل منزل مكون من طابق واحد مبني بالبلوك الأبيض بقرية شطورة التابعة لمركز طهطا شمال سوهاج، وأسفر عن مصرع سيدة في العقد الثالث من العمر، التهمت ألسنة النيران بها وهي تحاول إنقاذ جاموسة فماتا معا، وجرى نقل الجثة لمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة.

وبدأت أحداث وتفاصيل الواقعة بتلقي اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارا من مأمور مركز شرطة طهطا، يفيد بورود بلاغ من إدارة النجدة بنشوب حريق هائل بمنزل ناحية طريق الغنيمي بقرية شطورة دائرة المركز.


وبالانتقال والفحص تبين من التحريات الأولية نشوب الحريق بمنزل محمد ص ع 60 عاما مبني بالبلوك الأبيض مقيم بقرية شطورة دائرة مركز طهطا، تم الدفع بسيارة إطفاء لمحاولة السيطرة أسفر الحريق عن مصرع زينب م ص 30 عاما ربة منزل نجلة صاحب المنزل.


وذكر أحد شهود العيان أن المتوفاة حاولت إنقاذ رأس ماشية (جاموسة) عن طريق فك الحبل من الحوش ولكن كانت النيران أسرع منها والتهمت بملابسها.

 

وأضاف شاهد العيان، خلال تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، أن الأسرة فقيرة جدا ولا تملك سوى المنزل المبني بالبلوك الأبيض ومعرش بجريد النخيل وكميات من البوص ونطالب وكيل تضامن سوهاج بفحص حالتها.


انتقل النقيب ثابت سعيد رئيس نقطة شرطة شطورة والقوة المرافقة له إلى موقع الحريق، وتبين أن سبب الحريق ماس كهربائي بسبب التوصيلات العشوائية بحوش المنزل.


جرى نقل الجثة لمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة، وتم تحرير محضر بالواقعة وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.