رئيس التحرير
محمود المملوك

ضل راجل الحلقة 20.. رنا رئيس تجد ملجأها عند نور بعد سجن ياسر جلال

ياسر جلال
ياسر جلال

شهدت الحلقة 20 تطورًا كبيرًا في أحداث مسلسل ضل راجل الذي يلعب بطولته الفنان ياسر جلال، ويُنافس به خلال الماراثون الرمضاني الجاري، وتصاعدت الأحداث تحديدًا بعد إلقاء القبض عليه في مشهد أثر في المشاهدين، بسبب الحالة التي وضعت بها أسرته التي يعولها، من ارتفاع صياح زوجته التي تلعب دورها الفنانة نرمين وعاجزة عن السير  ومساعدة أسرتها، ومن ناحية أخرى، ابنته -رنا رئيس- تشعر بالذنب حيال والدها وتعد نفسها السبب في القبض عليه.

أبرز أحداث الحلقة 20 مسلسل ضل راجل

بدأت بمشهد هروب شهد وهي الفنانة الشابة رنا رئيس من منزلها لتتوجه إلى منزل الطبيبة ملك وتلعب دورها الفنانة اللبنانية نور، لتجد شهد ملجأها في تفريغ طاقة الحديث مع ملك، وتخبرها بشعورها بالذنب حيال والدها وأنها السبب في دخوله السجن متمنيةً الموت، لترد عليها ملك بأن هروبها هو أكبر خطأ ترتكبه في حق أسرتها وأن عليها أن تعود لمنزلها وتخبر الجميع بالمعلومات التي في حوزتها التي يمكن أن تنقذ والدها من تلك القضبان التي تحاصره.

نور اللبنانية ورنا رئيس

على الصعيد الآخر من أحداث المسلسل، طمأن سليم -محمد يسري- أصدقاءه، بعدما أصبح فيديو الحادث في جعبته الدليل على ارتكابه تلك الجريمة، وأخبرهم أنه أخيرًا استطاع الإفلات من أيدي الشرطة، ولكن ظنه خاطئ، حيث إن الضابط يوسف ويلعب دوره الفنان محمود عبد المغني يستمر في مراقبة أصدقائه، كي يتوصل لأي طرف خيط في القضية، خاصةً بعد زيادة شكوكه لتواجدهم في مكان الجريمة الذين يسهرون به دائمًا، ولكي يتخلص الأصدقاء من الدليل على الجريمة الموجود على هاتف حارس الملهى الذين سهروا به خميس عترة، أرسل عمرو -محمد عادل- أحد البلطجية كي يقتلوه ويقضوا على الدليل الوحيد الذي يدينهم.

وانتهت الحلقة بمواجهة هدى -نرمين الفقي- زوجة جلال -ياسر جلال- لوالدة سليم في المنزل، قائلةً لها: “أنا والدة شهد زوجة ابنك سليم”، بعدما طلبت من والدة نادين -أميرة العايدي- أن تدلها على منزل سليم، محاولةً إيجاد حل للمأزق الذي وقعت به أسرتها.

“ضل راجل” يضم العديد من الفنانين منهم ياسر جلال، نرمين الفقي، اللبنانية نيور، رنا رئيس، أميرة العايدي، إنعام سالوسة، محمود عبد المغني، محمد يسري، محمد عادل، أحمد منير، عصام السقا، والمسلسل من تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج أحمد صالح.