رئيس التحرير
محمود المملوك

"إزاي تبني ثقة طفلك في نفسه".. استشاري تعديل السلوك يقدم نصائح هامة

بناء ثقة الطفل بنفسه
بناء ثقة الطفل بنفسه

تواجه بعض الأمهات أزمة عدم ثقة طفلها في نفسه، وتلجأ بعضهم إلى اتباع طرق علاج مستوحاة من خبرة الأصدقاء والمعارف، أو ربما تتجاهل الموضوع تمامًا، ولا تعطي نفسية الطفل أي اهتمام، اعتقادًا منها أن حالته الصحية بخير وعلى ما يرام فلا قلق عليه من أي شيء آخر.

وقدم الدكتور نور أسامة، استشاري تعديل السلوك، بعض النصائح الهامة في كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من فقدان الثقة في نفسه وهي كالتالي:

  • عدم إعطاء أوامر للطفل بشكل مباشر ولكن قدمي له اختيارات حتى تنمي عنده مسئولية اتخاذ القرارات، وتحمل نتائجها مثل "ماذا تريد مكرونة أم أرز؟".
  • استخدام "كلمة ممكن" في بداية الجملة حتى يكتسبها الطفل وتصبح ضمن سلوكه وينمو معه احساسه إنه كبير.
  • عدم استخدام الإيذاء والعقاب البدني نهائيًا مثل "الضرب بالحزام أو العصاية" للطفل.
  • عدم افتعال المشاكل والشجار أمام الطفل، لأن ذلك سيعطيه إحساس بعدم الأمان للأسرة.
  • عدم استخدام الألفاظ المهينة والحادة مثل "أنت متخلف- حمار- مش بتفهم" خاصة أمام الغرباء لأن ذلك يزيد من إحساس عدم الثقة بنفسه.
  • الإهمال الدائم وعدم الاهتمامات برغبات الطفل، لأنه يتحول لعدم إحساس بالأمان ثم ضعف ثقته بنفسه، حاولي دائمًا بإعطائه إحساس الأمان والاهتمام.
عاجل