رئيس التحرير
محمود المملوك

"رواد النيل" تفتح باب التقديم في برنامج "ما قبل الاحتضان" لطلبة الجامعات والخريجين

رواد النيل
رواد النيل

أعلنت مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري عن فتح باب التقديم في الدورة الأولى من برنامج “ما قبل الاحتضان” لطلبة الجامعات والخريجين ورواد الأعمال أصحاب الأفكار الابتكارية في مجال البرمجة والمواقع الالكترونية والتصميم الإبداعي، وذلك برعاية البنك المصري لتنمية الصادرات.

وقال الدكتور محمد عباس، مدير برنامج حاضنات الأعمال بمبادرة رواد النيل، إنه سيتم خلال الدورة الأولى من برنامج ما قبل الاحتضان - والتي يتاح التقديم لها من الآن ولمدة شهر-  اختيار 10 أفكار لتقديم الدعم الكامل واللازم لها للتحول إلى واقع ملموس وإمكانية الحصول على دعم مالي يصل إلى 80 ألف جنيه، مع المساعدة في توفير بيئة عمل مناسبة تحفز الإبداع، حيث يوفر البرنامج فرص تدريب مكثف من خلال خبراء متخصصون.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى تزويد أصحاب الأفكار والراغبين في إنشاء مشروعات خاصة بهم بالدعم النهائي والتوجيه الذي يحتاجونه في المرحلة الأولى من بناء شركة ناشئة، مشيرا إلى أن مدة البرنامج تتراوح بين 3 و4 أشهر.
وأشار إلى ان البرنامج يستهدف دعم الأفكار الصناعية والابتكارية التي تتميز بالحلول المبتكرة للتحديات المختلفة التي نواجهها في حياتنا اليومية، موضحا أن تنظيم هذه الدورة جاء بعد دراسة احتياجات السوق ومجتمع رياده الاعمال والتي أكدت حاجة الطلبة ورواد الاعمال في المراحل الأولى من بلورة أفكارهم للدعم من أجل تحويلها الى نماذج أولية قابلة للتطبيق او منتجات شبه نهائية.
وأضاف أن التقديم متاح في برنامج ما قبل الاحتضان على الموقع الإلكتروني لمبادرة رواد النيل  https://np.eg/incubate/  أو من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي https://www.facebook.com/NPIncubate .
ولفت إلى أنه سيتم بعد انتهاء الدورة ومرحلة ما قبل الاحتضان بحث إمكانية استكمال توفير الدعم من خلال إلحاقهم بدورات الاحتضان الأخرى بالمبادرة لتحويل هذه النماذج الأولية الى منتجات نهائية.
وأوضح عباس أن هذه الدورة هي الأولى التي يدعمها البنك المصري لتنمية الصادرات في مجال ما قبل الاحتضان، لكنها ليست الأولى التي يدعم فيها رواد الاعمال حيث سبق أن دعم أكثر من 40 مبتكر لتقديم أفكارهم الإبداعية في مجالات التعبئة والتغليف لأكثر من 14 شركة صناعية بالتنسيق مع شركاء صناعيين مثل غرفة التعبئة والتغليف ومركز تحديث الصناعة واليونيدو.

عاجل