رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الصحة ترفض الحضور للبرلمان لحين استقرار أوضاع كورونا

وزيرة الصحة في مجلس
وزيرة الصحة في مجلس النواب

اشتباك جديد بين مجلس النواب ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، حيث ترفض الوزيرة حضور جلسات الاستماع التي شدد النواب على ضرورة حضورها خاصة مع زيادة عدد طلبات الإحاطة خلال الفترة الأخيرة لأكثر من 150 طلبًا بشأن أزمة تكليف الصيادلة، وزيادة الإصابات بفيروس كورونا في سوهاج.

وحسب مصدر مطلع لـ"القاهرة 24" فإن الوزيرة رفضت حضور الجلسة التي كان مقررًا لها نهاية الشهر الماضي، فيما تم تأجيلها لغد الثلاثاء بناء على طلبها، إلا أنه طلبت تأجيل حضورها مرة أخرى لحين استقرار أوضاع فيروس كورونا في البلاد.

وأشارت الوزيرة إلى أن الأوضاع الجارية لفيروس كورونا المستجد، لا تسمح لها بالحضور، في الوقت الذي ينتاب النواب حالة من الغضب بسبب تجاهل الوزيرة لطلباتهم ورفضها الحضور للمجلس، وسط تهديدات بإجراءات نيابية من طرفهم.

وتقدم نحو 150 من أعضاء مجلس النواب بطلبات إحاطة خلال الفترة الأخيرة تتعلق أغلبها بتكليف دفعة صيادلة 2018، 2019 والذين اشتكوا من سوء التوزيع على مستوى الجمهورية، فيما طالب نواب آخرون بضرورة شرح الوضع الوبائي لمحافظة سوهاج وصعيد مصر لمعاناته خلال الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

في السياق ذاته، كشف الدكتور ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، تفاصيل طرد ممثل وزارة الصحة من البرلمان.

وأضاف “عمر”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “بالورقة والقلم”، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية “ten”، اليوم الثلاثاء، أنه أثناء جلسة اللجنة اليوم المخصصة لمناقشة موقف الصناديق والحسابات الخاصة في 30 يونيو 2018، فوجئوا بأن وزارة الصحة أرسلت لهم موظفًا إداريًا ليس له علاقة بموازنة الوزارة.

وأوضح “عمر”، أن رئيس اللجنة اعترض على وجود الموظف، لأنه فوجئ بتدني مستوى التمثيل الوزاري، لافتًا إلى أنهم اتخذوا قرارًا بطرده وإحالة المندوبة المالية لدى وزارة الصحة للتحقيق لأنها لا تعرف واجبات وظيفتها.

عاجل