رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة التضامن: أكثر من 20 ألف سيدة مستفيدة من قرض "مستورة" بنحو 340 مليون جنيه

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

أكدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، أن مبادرة "مستورة" تعد من أنجح المبادرات المصرية التي استهدفت المرأة المعيلة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والتي وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاقها بهدف تغيير الأوضاع المعيشية، وإحداث نقلة في تحسين جودة الحياة والعمل على التمكين الاقتصادي للأسر الأولى بالرعاية والفئات الأكثر احتياجًا وخاصة المرأة.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تعمل على تشغيل القادرين على العمل من الفئات المستحقة للدعم، ودفعهم للانتقال من الحماية إلى الإنتاج؛ لذلك سيتم توجيه تمويل مستورة في الفترة القادمة في القري والمحافظات المستهدفة من تكافل وكرامة، لافتة إلى أن تمويل "مستورة" تم تطبيقه بالفعل على أرض الواقع منذ بداية انطلاقه في عام المرأة 2017، بتوجيهات مباشرة من رئيس الجمهورية، بتخصيص 250 مليون جنيه للمبادرة التي تنفذ برعاية بنك ناصر الاجتماعي بالتعاون مع صندوق تحيا مصر الذي يحرص على توفير شتى سبل الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية والتنمية الاقتصادية للمرأة المصرية، لاسيما السيدات المعيلات لأسرهن.

 وتستهدف المبادرة تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للمرأة المصرية بقرض عيني مباشر غير نقدي، يسلم كمشروع مما كان سببًا في وتمكين المرأة اقتصاديًا بتوفير فرص عمل لها، وتمكينها لكي تصبح عضوًا منتجًا في المجتمع حيث استطاع تمويل "مستورة" أن يشكل فارقًا كبيرًا في الحياة الشخصية والمهنية لعدد كبير من النساء البسيطات، وحولهن إلى منتجات قادرات على العمل وكسب القوت، وكرم رئيس الجمهورية أحد المستفيدات من التمويل في احتفالية الام المثالية هذا العام.

وأشارت القباج، إلى أن عدد المستفيدين من التمويل بلغ اكثر من 20 ألف سيدة بمبلغ 340 مليون جنيه تقريبًا، منذ بدء النشاط، حيث نجح تمويل مستورة في تغطية كافة مشروعات التنمية، وتنوعت الأنشطة ما بين مشروعات تجارية احتلت الصدارة في التنفيذ وبلغ عددها أكثر من  10 آلاف مشروعًا بقيمة إجمالية تصل إلى 170 مليون جنيه، يليها في الإقبال على التنفيذ مشروعات الإنتاج الحيواني والتي بلغ عددها 7500 مشروع، بإجمالي 134 مليون  جنيه تقريبًا بينما يأتي تنفيذ المشروعات المنزلية بـ1581 مشروعًا بإجمالي 18 مليون جنيه تقريبًا ثم المشروعات الصناعية والمشروعات الخدمية.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه تم إعادة إطلاق مشروع تمويل مستورة للمرأة المعيلة بمحددات وشروط أكثر تيسيرًا بهدف العمل على تمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا، مع تقديم حزمة من الخدمات والإجراءات التي من شأنها اتاحة نماذج تنموية شاملة مع تقديم خدمات التدريب علي إدارة المشروعات والتسويق والتوزيع لضمان فرص أكبر لنجاح المشروعات الممولة، بالإضافة إلى توفير حسابات ادخارية متناهية الصغر للمستفيدات وتوفير كروت ميزة، موضحة أن البنك بصدد صرف 400 مشروع بمحافظات الوادي الجديد وسيناء وكفر الشيخ ما بين مشروعات تمويل نشاط الثروة السمكية والمشروعات الصناعية والتكميلية وأيضا النشاط الزراعي والإنتاج الحيواني والمشروعات التجارية، كما سيتم وضع الاولوية للمحافظات الحدودية والعمل على الاهتمام بالتنمية الشاملة وبالأخص قرى مبادرة  "حياة كريمة"؛ لتقديم نموذج تنموي متكامل لتمويل مشروعات متنوعة، وفقًا للدراسة المجتمعية و التسويقية الخاصة بنقاط التميز لكل قرية.

وعن شروط منح التمويل، أوضحت القباج، أن منح التمويل يتم في صورة مشروعات وليس مبالغ نقدية يتم الحصول عليها بعد استيفاء شروط المنح على أن يتراوح عمر المستفيدة ما بين 21 و60 عاما. 

يذكر أن سداد التمويل يكون بحد اقصى 24 شهرًا وتتراوح قيمة التمويل بين 4 آلاف و30 ألف جنيه.