رئيس التحرير
محمود المملوك

دعاء صلاة التهجد رمضان 2021‎ "اللهم إني أسألك الصبر عند القضاء"

صلاة التهجد
صلاة التهجد

تعد صلاة التهجد من النوافل التي يتقرب بها الفرد المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، ويكون مخلصًا له كي ينال الأجر والثواب والحسنات ويُستجاب له دعائه، حيث تعدّ سنّة عما قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم، كيفما أمره الله تعالى في سورة المزمل بقيام الليل، وروت السيدة عائشة -رضي الله عنها- عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه "كَانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حَتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هَذَا يَا رَسُولَ اللهِ وَقَدْ غَفَرَ اللهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ: أَفَلَا أُحِبُّ أَنْ أَكُونَ عَبْدًا شَكُورًا، فَلَمَّا كَثُرَ لَحْمُهُ صَلَّى جَالِسًا فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَرْكَعَ قَامَ فَقَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ". 

دعاء صلاة التهجد مكتوبًا:

ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قام من الليل للتهجد، يتوجه إلى الله سبحانه تعالى بـدعاء صلاة التهجد وقيام الليل بثلاثة وثمانين كلمة، وهي: « اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ مَلِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ الْحَقُّ، وَوَعْدُكَ الْحَقُّ وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ وَبِكَ آمَنْتُ وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ، وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرُكَ».

دعاء صلاة التهجد

أدعية لصلاة التهجد:

يفضل للمسلم أن يدعو الله بتلك الكلمات في صلاة التهجد وهي:

"اللهم لك سجدت، وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوّره وشق سمعه وبصره».

"اللهم إني أسألك الصبر عند القضاء، والفوز عند اللقاء، ومنازل الشهداء، وعيش السعداء، والنصر على الأعداء، ومرافقة الأنبياء".

"اللهم إني أنزل بك حاجتي وإن ضعف رأيي، وقصر عملي، وافتقرت إلى رحمتك. فأسالك يا قاضي الأمور، وشافي الصدور، كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير ومن دعوة الثبور وفتنة القبور. اللهم وما ضَعُفَ عنهُ رأْيِي، وقصر عنه عملي، ولم تبلغه نيَّتي وأمنيتي من خيرٍ وعدتهُ أحداً من عبادِك، أو خيرٍ أنت معطيهِ أحداً من خلقِك، فإني راغبُ إليك فيه وأسألكهُ يا رب العالمين".

أدعية تقال في صلاة التهجد:

"اللهم اجعلنا هادين مهتدين، غير ضالّين ولا مضلّين، حرباً لأعدائك، وسِلْماً لأوليائك، نحبُّ بحبِّك الناس، ونعادي بعداوتك من خالفَك من خلقِك".

"اللهم هذا الدعاءُ ومنكَ الإجابة، وهذا الجهدُ وعليك التُّكلان، وإنَّا للَّه وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلاّ باللَّه العلي العظيم، ذي الحبل الشديد، والأمر الرشيد، أسألك الأمنَ يومَ الوعيد، والجنّةَ يومَ الخلود، مع المقرَّبين الشهود، الرُّكَّع السجود، والمُوْفِينَ لك بالعُهود، إنكَ رحيمٌ ودود، وأنت تفعلُ ما تريد".

"ربي ارحمني برحمتك، واغفر لي ذنوبي كلها، واجبرني جبراً يليق بعظمتك، واهدني لطريقك وارزقني من فضلك.

إلهي تغمدني بسابغ كرمك بهذه الأيام الفضيلة، واجعلني من عبادك السعداء، وارزقني رفقة الأولياء، واجعل هذه الليلة خيراً لي في حياتي من ألف شهر".

دعاء صلاة التهجد في رمضان

دعاء التهجد في رمضان:

"اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تُـهون به علينا مصيبات الدنيا ، ومتّعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث مِـنّـا ، واجعل ثأرنا على من ظلمنا ، وانصرنا على من عادانا ، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ، ولا تجعل الدنيا أكبر همّنا ، ولا مبلغ علمنا ، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا"

"ربي اكشف همي وغمي، ويسر لي كل أمري، وارحمني وارحم ضعفي وقلة حيلتي، واعف عني وارزقني بفضلك من حيث لا اعلم ولا احتسب".

دعاء صلاة التهجد كاملًا:

"اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي، وتلهمني بها رُشْدي، وتعصمني بها من كل سوء اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت".

"اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك".

"اللهم إياك نعبد، ولك نُصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحقدُ، نرجُو رحمتك، ونخشى عذابك، إن عذابك بالكافرين ملحق".