رئيس التحرير
محمود المملوك

مفتي الجمهورية: من يريد صيام الدهر كله يخالف الهدي النبوي

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية

أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، على كراهة صوم الدهر وحرمته عند بعض العلماء؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهانا عن صيام أيام بعينها، كأيام عيد الفطر والأضحى والتشريق، كما أنه يخالف الهدي النبوي؛ فلم يصم النبي صلى الله عليه وسلم الدهر كله.

وأضاف “علام”، خلال لقائه في برنامج "كُتب عليكم الصيام" مع الإعلامي حمدي رزق على شاشة “صدى البلد”، أن هناك صيامًا غير صيام الفرض، وهو صيام التطوع، فهو من الأعمال الصالحة التي ينبغي على المسلم أن يحرص على التزود فيها من الطاعة؛ لأن الإنسان في مسيرة حياته يحتاج إلى أن يتزود شيئًا فشيئًا من الأنوار الربانية بفعل الطاعات والتقرب إلى الله في الأيام والليالي المباركة، كما أنه يحتاج النوافل والطاعات لتكميل النقص والتقصير في الفروض.


وشدد “علام”،على أنه إذا كان صيام التطوع سيؤدي إلى الإهمال في الأعمال والوظائف العامة؛ يجب تركه؛ لأن إتقان العمل المكلَّف به الموظف وأداءه فرض، والتقصير فيه يجعل الموظفَ آثمًا عند الله حتى لو كان في حال طاعة.


وأوضح، أن صيام التطوع وغيره من النوافل تقرِّب العبد من ربه حتى يصبح وليًّا من أولياء الله أو يكون عبدًا ربانيًّا، كما يشير الحديث الصحيح الذي رواه الإمام  البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال في الحديث القدسي عن رب العزة: «مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتي يَبْطُشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ».

عاجل