رئيس التحرير
محمود المملوك

حبس طبيب إيطالي بسبب وفاة أستوري مدافع فيرونتينا

أستوري
أستوري

حكمت المحكمة الإيطالية على الطبيب الإيطالي جيورجيو جالانتي بالسجن لمدة عام واحد مع إيقاف التنفيذ بتهمة القتل بدون عمد للمدافع الإيطالي الراحل دافيد أستوري، لاعب المنتخب الإيطالي ونادي فيورنتينا.

كما حكمت المحكمة علي الطبيب بدفع غرامة قدرها مليون يورو كتعويض لأسرة اللاعب الراحل.

أستوري كان قد توفي في عام 2018 أثناء نومه في فندق أودين حيث كان يعسكر فريق فيورنتينا، بعد إصابته بنوبة قلبية.

وكان جيورجيو جالانتي هو الطبيب المختص في مستشفي فلورينسا، وهو الذي أعطي الضوء الأخضر لأستوري ليستمر في التدريبات وممارسة كرة القدم قبل وفاته بسبعة أشهر فقط.

وكانت النيابة، التي كانت قد دعت إلى الحكم بالسجن 18 شهرًا بتهمة القتل غير العمد، قد قدرت في لائحة الاتهام أنه كان ينبغي على الطبيب إجراء فحوصات إضافية لمحاولة الكشف عن أمراض القلب، في ضوء نتائج اختبارات الإجهاد. وفقًا لتقرير تشريح الجثة، توفي دافيد أستوري بسبب عدم انتظام ضربات القلب، وهو تسارع غير طبيعي في معدل ضربات القلب. وأعلن محامي جالانتي استئنافًا على الفور.

رسميًّا.. الاتحاد الإنجليزي يفتح تحقيقًا حول تشكيل دوري السوبر الأوروبي

عاجل