رئيس التحرير
محمود المملوك

جامعة أسيوط تنعى وفاة الدكتور حسن عبد الحميد

الدكتور حسن عبدالحميد
الدكتور حسن عبدالحميد سليمان

نعت جامعة أسيوط، اليوم الاثنين، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، وفاة الدكتور حسن عبد الحميد سليمان، الأستاذ المتفرغ بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم، ونائب رئيس جامعة اسيوط الأسبق.

ونعى الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة اسيوط، بخالص الحزن والأسي وفاة قامة علمية مرموقة وعالم جليل، المرحوم الدكتور حسن عبدالحميد سليمان، الأستاذ المتفرغ بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم، ونائب رئيس جامعة أسيوط الأسبق، وأحد مؤسسيها والمدير الحالى لمركز تعليم اللغة الروسية، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يجعل رحلة عمله وعطائه لخدمة الجامعة فى صالح أعماله، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته وذويه الصبر والسلوان.

وفي سياق سابق، نعى الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، ببالغ الحزن والأسى المرحوم الدكتور محمد رجائي الطحلاوي، الأستاذ المتفرغ بقسم هندسة التعدين والفلزات كلية الهندسة، رئيس جامعة أسيوط الأسبق وأحد مؤسسيها.

وأشار رئيس جامعة أسيوط إلى أنه بوفاة العالم الجليل رحلت قامة علمية مرموقة وقيمة إنسانية وفكرية فريدة أثرت في صعيد مصر وأسهمت في بنائه وكان له مكانة غالية فى نفوس المجتمع الجامعي على اختلاف أجياله، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وأشار الدكتور طارق الجمال أن نظيره الأسبق يحظى بتاريخ علمى مشرف ورحلة عمل وعطاء زاخرة والتى بدأت بتعيينه معيداً بكلية الهندسة عام 1959، ثم تدرج في السلم الأكاديمي حتى تعيينه أستاذاً بقسم هندسة التعدين والفلزات بكلية الهندسة عام 1974، كما تقلد عددا من المناصب القيادية الهامة والبارزة داخل وخارج الجامعة، والتى بدأت بتعيينه وكيلاً لكلية الهندسة لشئون التعليم والطلاب في الفترة من سبتمبر 1979 إلى أغسطس 1983، ثم عميداً لكلية الهندسة في الفترة من أغسطس 1983 ولمدة 7 سنوات كاملة، تقلد بعدها منصبه في الإدارة العليا للجامعة والتي بدأت كنائب لرئيس الجامعة لمدة عام واحد فقط، ثم تولى بعدها منصبه كرئيس لجامعة أسيوط طوال الفترة الممتدة من أغسطس 1991 إلى يناير 1996، أعقبه منصب الفقيد كمحافظ أسيوط من يناير 1996 إلى أكتوبر 1999.

عاجل