رئيس التحرير
محمود المملوك

"كل ما نفترق" الحلقة الـ21.. ريهام حجاج تبدأ تصديق أحلام راوية

ريهام حجاج
ريهام حجاج

عرضت الحلقة ال21 من مسلسل "وكل ما نفترق" بعنوان الفراق الواحد والعشرون "لعبة العيون"، نظرا للتحدي الذى قام به محمد علاء مع ريهام حجاج وانتهى بخسارتها، وبدأت ريهام تبحث عما يربط بينهما وبين عائلة مخلوف.

ويعرض لكم "القاهرة 24" ملخص بأهم أحداث الحلقة الـ21 من "وكل ما نفترق".

- تبدأ الحلقة بهجوم ريهام حجاج "قمر"، على هند عبد الحليم "راوية"، وتطلب منها ان تقول أحلامها وعندما ترفض تأخذ حجر لتضربها ولكن محمد علاء يمنعها.

- يعرض محمد علاء على "قمر"، ان يلعبا "لعبة العيون"، وهى النظر لبعض ومن يحرك عينه يخسر، ووعدها ان فازت سيذهب معها لطماطة، ولكنها تخسر وتنفذ طلبه.

- يظهر الدكتور "عشماوى" بعد اخذه لوعى حامد وجعله ينفذ ما يقول، ويطلب عشماوى منه ان يشنق نفسه بالحبل فينفذ الطلب لكنه لا يموت، ويهجم على الطبيب ويخنقه وينتهى الأمر بهروب حامد.

-  تلتقى قمر بهند عبد الحليم "راوية"، وتطلب منها الوصول لأيتن عامر "حنان" لأنهم كانا فى نفس المصحة ويمكنها أن تساعدها فى ذلك.

- تجتمع قمر والبقية فى السيرك ويتحدثون عن الصدف بين عائلة مخلوف وبينهم، وكانت أولهم أن "حبيب" يريد أخذ حقه من عائلة مخلوف لقتلهم لـ"راغب"، والرجل الذى هدم المصنع على "راوية"، و"أشرف" هو رجل من عائلة مخلوف، كما أن فتحى أرسل قمر لعائلة مخلوف.

- تقترح قمر جمع ورق الصحيفة الخاص بأخبار كل شخص فيهم لمعرفة ما العلاقة بين ماضى كل منهم وعائلة مخلوف، ويكتشفوا بعدها أن أوراق الجرنال مع شخص يسمى "حسنى".

- وفى نهاية الحلقة، يجد أحمد فهمى "حسام"، مذكرات والده التى كانت تبحث عنها "وداد" ويصورها ليعرف حقيقة قتله لوالد وداد.

ويشارك بجانب ريهام حجاج في بطولة العمل أحمد فهمي، رانيا يوسف، عمرو عبد الجليل، أيتن عامر، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، هاجر أحمد، رحاب الجمل، هند عبد الحليم، طارق عبد العزيز، أحمد النجار ومن تأليف محمد أمين راضي وإنتاج طارق الجنايني، من إخراج كريم العدل.