رئيس التحرير
محمود المملوك

كشف حقيقة صورة الطفلة المخطوفة على "فيس بوك"

طفلة
طفلة

تمكنت أجهزة وزارة الداخلية، من كشف ملابسات ما تم نشره على إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يتضمن صورة لطفلة صغيرة، وبجوارها سيدة وصورة أخرى، لذات الطفلة وبجوارها أحد الأشخاص، والإشارة إلى أن الطفلة لا تتحرك واحتمالية أن تكون "مخدرة" ويتم استغلالها في أعمال التسول بمدينة طلخا بالدقهلية.
 

وبالفحص تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الدقهلية من تحديد الطفلة والسيدة والشخص المشار إليهم، وتبين أن الشخص الذى ظهر بالصورة بجانب الطفلة هو والدها، وأن السيدة التي ظهرت بالصورة بجوارها هي جدتها لوالدها.


وباستدعائهم قررت جدتها أنها توجهت لصرف المعاش الخاص بها من إحدى البنوك بدائرة قسم شرطة أول المنصورة، وعقب ذلك توجهت لأحد فروع شركة اتصالات بدائرة مركز شرطة طلخا "لشحن هاتفها المحمول"، إلا أنها وجدت زحاما بالفرع فقامت بالاتصال بنجلها "والد الطفلة" والذى حضر لمقابلتها صحبة طفلته وجلسوا جميعاً بمدخل العقار المجاور للفرع، وطلبت من نجلها التوجه لشراء بعض المأكولات وأثناء ذلك شعرت الطفلة بالإرهاق فقامت بالاستناد على كتفها، وحال حضور نجلها استندت الطفلة إلى كتفه في حين توجهت الأولى لفرع شركة الاتصالات لشحن هاتفها، وتوجهوا عقب ذلك لمنزلهم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.