رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد زواج دام 27 عاما.. لماذا انفصل بيل جيتس عن زوجته ميلندا؟

بيل جيتس ووزوجته
بيل جيتس ووزوجته ميليندا

أعلن بيل جيتس المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لمايكروسوفت و الملياردير الأمريكي، وزوجته "ميليندا جيتس"  الاثنين 3 مايو 2021 انفصالهم بعد زواج استمر 27 عاماً، ولكن هذا القرار لا يؤثر على استمرارهم  في مؤسسة "مايكروسوفت" وأكدا أنهما مستمران بالعمل معا.
 

وأضافا: “لم نعد نؤمن أن بإمكاننا الاستمرار كزوجين في المرحلة المقبلة من حياتنا. نطلب المساحة والخصوصية لأسرتنا بينما نبدأ الانتقال لهذه الحياة الجديدة”.

وكتب الزوجان المقيمان في ولاية واشنطن في بيان مشترك نشراه عبر تويتر: "بعد دراسة متأنية وكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قرار إنهاء زواجنا". وأكد الزوجان أنهما سيواصلان "العمل معاً" في مؤسسة بيل وميليندا غيتس التي تكافح الفقر والمرض، لكنها اعتبرا أنهما " لم يعودا قادرين على الاستمرار معاً كزوجين"، علماً بأن لهما ثلاثة أولاد.
 

 وقال إنهما سيعملان معا في المؤسسة، ولكن ليس كزوج وزوجة، وطلبا بمراعاة خصوصيتهما في المرحلة الجديدة من حياتهما. وتمنى بيل جيتس البالغمن العمر 65 عاماً  وزوجته البالغة من العمر 56 عاما من الجمهور إعطاء عائلتهما "المساحة والخصوصية" اللازمتين للتمكن من "البدء في التكيف مع هذه الحياة الجديدة".

والتقى بيل وميليندا جيتس في مايكروسوفت، وكانت مديرة تسويق في شركة البرمجيات، وتزوج الاثنان في هاواي في عام 1994.

نصيب طليقة بيل جيتس من ثروته


تختلف الدول في قواعد تقسيم الأملاك في حالة الطلاق، ولكن معظم دول الملكية المجتمعية تقوم بتقسيم الأملاك بالتساوي بين الزوجين، أي بالتقسيم العادل.

وتعتبر الأملاك المكتسبة قبل الزواج حق فردي، و لكن التي تم الحصول عليها بعد الزواج من حقهما معًا، وفي مناطق أخرى من الولايات يمكن اعتبار الدرجات العلمية المكتسبة أثناء الزواج ملكية زوجية، وفي مثل هذه الحالات يستلزم حل الطلاق دفعًا من الزوج المتعلم للزوج الآخر حصة من أرباحهم المستقبلية المتوقعة التي ترجع إلى الدرجة العلمية التي حصلوا عليها أثناء الزواج.

أما النفقة لا تزال تُمنح في كثير من الحالات ، خاصة في حالات الزواج الأطول، و تزداد احتمالية النفقة في الحالات التي يكون فيها للزوج احتياجات علاجية.

و تقدر ثروة بيل جيتس 129.9 مليار دولار أمريكي، لذلك من المتوقع أن تحصل مليندا على نصف ثروته أي ما يعادل 64.95 مليار دولار أمريكي.