رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تعليق من فتاة المعادي بعد سحلها والتحرش بها

اختطاف فتاة المعادي
اختطاف فتاة المعادي

قالت ن.أ، الفتاة التي تم الاعتداء عليها من قبل 4 شباب كانوا يستقلون "توك توك"، إنها تعرضت لتحرش لفظي بذيء، أثناء عودتها إلى منزلها بحدائق المعادي، لتتفاجأ بعدها بنزول شخص منهم من السيارة ليعتدي عليها بالضرب، متابعة، "فجأة لقيت حد نزل ضربني بالقلم على وشي وقعد يشدني من شعري ويجرني على الأرض".
 

وأضافت ن.أ في تصريحاتها لـ"القاهرة 24" أنها لم تدرك من أين ظهر أحمد سامي، وهو الشاب الذي أنقذها من الاعتداء والذي أدركت فيما بعد أنه من جيران الحي، حيث كان الشارع خاويًا لم يمر به أحد، وحينما رأى الاعتداء على الفتاة همّ فورًا بالتدخل مضيفة "هو جه عشان يبعد اللي كان بيضربني عني"، الأمر الذي دفع المعتدي لإخراج سلاح أبيض وطعنه في صدر أحمد، وسرعان ما التفت للفتاة مرة أخرى كي ليقوم بطعنها أيضًا، وبالفعل استطاع جرح يدها بالسكين ثم همّ بضربها على رأسها حتى أصيبت بدوار شديد.
 

وأكدت ن.أ أن الأشخاص الذين تواجدوا في الشارع،  تداركوا الأمر بعد فترة ثم أنقذوا أحمد بعد أن طُعن بجانب القلب بـ2 سم. 

وأشارت ن.أ إلى أنها  تقدمت ببلاغ ضد الـ4 شباب المتهمين بالتهجم عليها وعلى الشاب أحمد، وبالفعل تم القبض على 3 فقط منهم ولكن الرابع المسؤول الأول عن الاعتداء لم يتم القبض عليه بعد حتى الآن.
 

جدير بالذكر أنه تصدر أمس، اسم الشاب أحمد سامي البالغ من العمر 17 سنة مواقع التواصل الاجتماعي بسبب شهامته وبطولته في مواجهة 4 شباب حاولوا خطف فتاة، حيث ذهب إليهم كي يدافع عنها ووجد شخصا منهم يقوم بضربها وسحلها، ليتلقى هو الآخر طعنة في الصدر ولكن بعدما نجح في إنقاذها.

عاجل