رئيس التحرير
محمود المملوك

"هتجوزني ولا أقتلك".. تفاصيل ذبح شاب والده في نهار رمضان بالهرم

مكان الواقعة
مكان الواقعة

"يتعاطي المخدرات.. وفاشل في حياته"، عبارات وكلمات تصف حال المتهم الذي ذبح والده بمنطقة نزلة البطران التابعة لمحافظة الجيزة، بعدما رفض مساعدته في الزواج، ما دفعه إلى إنهاء حياته في نهار رمضان. 

البداية عندما ورد بلاغ إلى قسم شرطة الهرم يفيد بأن “فران” عند عودته للمنزل من عمله اكتشف جثة والده 61 سنة داخل الشقة بها جرح ذبحي بالرقبة، وتهشم بالجمجمة من الخلف وعدم وجود بعثرة أو مسروقات.

ظل الفشل يلازم "محمد" المتهم بقتل والده كظله، هو شاب يبلغ من العمر 33 عاما، لم يكمل تعليمه، فشل في العثور على عمل مناسب خاصة أنه دائما ما يفتعل مشكلات مع ملاك الأماكن التي كان يعمل بها، وقد تم طرده أكثر من مرة من قبل أصحاب الورش والمحلات في المنطقة، الأمر الذي جعله عاطلًا عن العمل.

لتشهد منطقة الهرم بالجيزة، واقعة قتل بشعة حيث ذبح الشاب والده المريض، داخل شقتهما السكنية في نهار رمضان الجريمة التي أصبحت حديث الساعة في منطقة الجيزة.

"هتجوزني ولا أقتلك" بهذه الكلمات كانت بداية حديث المتهم مع والده قبل قتله بدقائق.

بداية الواقعة كان "محمد" جالسًا رفقه والده ثم قال له إنه يريد الزواج، إلا أن الوالد رفض بسبب عدم قدرة نجله على الإنفاق كونه دون عمل.

وكانت العبارات التي استفزت المتهم "أنت عاطل هتاخد بنات الناس تبهدلها معاك"، وبعد هذه الكلمات لم يدرك أنها ستنهي حياته على يد نجله، لتصبح الجريمة حديث الساعة على كل لسان أهالي منطقة نزلة البطران، حيث اعتدى على والده وهشم رأسه، واستغل تواجد شقيقه في عمله، وقام بإحضار سكين من المطبخ وذبح والده حتى يتأكد من وفاته.  

وقالت التحريات إن المجني عليه كان مريضًا بتليف في الكبد ولا يخرج، وبالفحص تبين أن الابن الثاني العاطل ارتكب الواقعة وبمواجهته اعترف بقتله بسبب مطالبة والده بالزواج فنهره المجني عليه على ذلك لأنه عاطل، فقام بالإمساك برأسه ورطمها بالأرض ثم أحضر سكينًا وذبحه.