رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير النقل يكرم قائد قطار النوم غدًا بعد منعه وقوع كارثة

وزير النقل
وزير النقل

كشف مصدر بوزارة النقل استدعاء المهندس كامل الوزير، وزير النقل، لكل من خالد الليثي قائد قطار النوم رقم 82 خط "القاهرة - أسوان" ومساعده،  لتكريمهما داخل مبنى رئاسة هيئة السكة الحديد، صباح غد الأربعاء، على خلفية تمكن قائد القطار من إيقافه بشكل كامل قبل الاصطدام بجرار زراعي محمل بمحصول القصب، ويشمل ما يقرب من 4 مقطورات خلفه، وذلك أثناء عبوره من أحد المنافذ غير الشرعية على شريط السكة الحديد في المنطقة الواقعة بين محطتي أسوان ودراو.

وأوضح المصدر، خلال تصريحات صحفية لـ"القاهرة 24" أن المهندس كامل الوزير وزير النقل يتفقد محطة قطارات مصر وسيعقد اجتماعا مصغرا مع قيادات هيئة السكة الحديد، لبحث التشغيل اليومي للقطارات خلال إجازة عيد الفطر المبارك، وبعدها سيتوجه وزير النقل الى مجلس الوزراء لحضور اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي والمقرر غدا الأربعاء.

وفي وقت سابق قال مصدر بالسكة الحديد إن النقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد ومترو الأنفاق، تدخلت لاحتواء أزمة مكافأة قائد قطار النوم ومساعده رقم 82 بعد منعهما وقوع كارثة بأسوان ليتم تكريمهما بشهادة تقدير من قبل النقابة ومكافأة مالية 1000 جنيه، بعد منحهما 300 جنيه فقط من الهيئة.

وكان مصدر بالسكة الحديد قد أعلن في وقت سابق رفع قيمة المكافأة المالية لقائد قطار النوم ومساعده إلى 500 جنيه عقب نشر “القاهرة 24” قيمة المكافأة بـ300 جنيه، حيث بدت ضعيفة، على خلفية منع اصطدام القطار بجرار زراعي وذلك بعدما أصدر المهندس مصطفى أبو المكارم، رئيس هيئة السكة الحديد، تعليمات إلى المهندس مجدي عبد المنصف رئيس الإدارة المركزية لشؤون المنطقة الجنوبية بتعديل المكافأة المالية، قبل أن تتدخل النقابة وتمنح كل واحد منهما 1000 جنيه.
جاء هذا إلى جانب قيام النقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد ومترو الأنفاق بتكريمهما وهما كل من خالد أحمد الليثي قائد القطار، ومحمود مأمون مساعده، من خلال إرسال مندوب من النقابة وإعطائهما شهادة تقدير.

وتعود الواقعة إلى تمكن خالد الليثي، قائد قطار النوم رقم 86 خط "القاهرة-أسوان" ومساعده، من إيقاف القطار بشكل كامل قبل الاصطدام بجرار زراعي محمل بمحصول القصب ويشمل ما يقرب من 4 مقطورات خلفه، وذلك أثناء عبوره من أحد المنافذ غير الشرعية على شريط السكة الحديد في المنطقة الواقعة بين محطتي أسوان ودراو.

وفور تمكن قائد القطار ومساعده من إيقافه بشكل تام؛ تم إبلاغ مراقبي الحركة بوجود جرار زراعي على شريط السكة الحديد حيث أثناء مروره إلى الجانب الآخر علق الجرار الزراعي فوق السكة ولم يستطع التحرك وذلك بالخط الطالع للسكة الحديد للقطارات المتجه إلى محطة أسوان.