رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد انفجار مخبز دار السلام.. الأهالي يطالبون وزير التموين بالتدخل

جانب من الحريق
جانب من الحريق

مأساة شهدتها منطقة دار السلام، بعد انفجار 3 أسطوانات غاز كبيرة، راح ضحيتها 4 عمال بسبب إهمال التوفير الأمان لتلك المخابز وعدم ترخيصها.

التقى "القاهرة 24" أهالي المنطقة الذين طالبوا الجهات المسؤولة بالتدخل وحل مشكلة المخابز غير المرخصة، وغير الآمنة.

وقال أحمد سعد، أحد سكان منطقة دار السلام، إن شيئا كان يراوده عن حدوث كارثة بسبب إهمال الأمان في تلك المخابز غير المرخصة وغير المطابقة لجودة العمل، فلا يوجد في المخابز ولاعات أمان ولا طفايات حريق، لافتًا إلى أن كل ذلك يجري بعلم رئيس الحي.

من جانبه قال رمضان، أحد سكان المنطقة، إن السكان تقدموا بالكثير من الشكاوى والاستغاثات لتقنين أوضاع المخابز السياحية التي تعمل بدون رقابة، خاصة أن هناك ما يقرب عن 5 أفران غير مرخصة، وتعمل ليل نهار دون رقيب.

واستطرد: “ناشدنا رئيس الحي أكثر من مرة لتفادي الخطر الذي من الممكن أن يحدث، لكن حدث بالفعل ما كنا نخشاه، ولا حياة لمن تنادي".

وناشد أحد المواطنين وزير التموين بضرورة التدخل حتى يتم عمل الإجراءات القانونية اللازمة تجاه  المخابز السياحية، وتوفير سبل الأمان حفاظًا على سلامة الأهالي، أو غلق هذه المخابز حتى نتفادى كارثة أخرى، لأن هناك إهمالًا وعدم توفير أساليب الأمان ويتكرر هذا الانفجار مرة أخرى.

وارتفع عدد ضحايا حريق أحد المخابز السياحية بشارع محمد رزق مطر، بسبب انفجار ثلاث أسطوانات غاز كبيرة، إلى 4 أشخاص وإصابة 2 آخرين بإصابات خطيرة.

ورد الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بلاغ بنشوب حريق داخل مخبز كائن بدائرة قسم شرطة دار السلام.

وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية إلى محل البلاغ وتبين حدوث تسرب غاز داخل مخبز "بدون ترخيص"، ما أدى إلى اشتعال النيران بمحتويات المخبز، تمكنت القوات من السيطرة على الحريق ومنع امتداده، وأسفر ذلك عن وفاة أربعة أشخاص وإصابة مالك المخبز  بحروق متفرقة وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج ، وكذا احتراق مركبة "توك توك" تصادف توقفها أمام المخبز وقت اندلاع النيران.

البداية عندما تلقت قوات غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة، بلاغًا من الأهالي بوجود حريق بمخبز بمنطقة دار السلام، وعلى الفور تم الدفع بـ4 سيارات إطفاء وتم السيطرة على الحريق بالكامل.