رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد عرضها في الاختيار 2.. القصة الكاملة لحادث انفجار الكنيسة المرقسية بالعباسية

صورة من الحادث ـ
صورة من الحادث ـ الكنيسة المرقسية بالعباسية

عرضت الحلقة الـ22 من مسلسل الاختيار2 مشاهد حقيقية من العملية الإرهابية التي استهدفت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث قتل فيه ما لا يقل عن 25 شخصا وإصابة 49 خلال حصر المصابين من الانفجار.

 

العملية الإرهابية نفذها الانتحاري التكفيري محمود شفيق محمد مصطفى، المكنى بـ"أبو دجانة" المولود 10 أكتوبر 1994، بمركز سنورس بمحافظة الفيوم.
 

انضم الانتحاري لخلية يعتنق مؤسسها وعناصرها الفكر التكفيري، وهي خلية الكنائس ومن بينهم سيدة، حيث نفذوا العملية، وتمكنت أجهزة الأمن من القبض عليهم في اليوم التالي للحادث، وحضر الرئيس عبد الفتاح السيسي عزاء الشهداء الأقباط الذين راحوا ضحية التفجير، وأعلن اسم المنفذ محمود شفيق محمد مصطفى.

صورة  حقيقة من الحادث 


 

وأوضحت التحقيقات أن الانتحاري سبق ضبطه على ذمة قضايا عنف ثم صدر قرار بإخلاء سبيله، وصدر بحقه حكم بالحبس لمدة عامين، في مايو 2014، إلا أنه كان هاربا، وتنقل بين عدد من البؤر الإرهابية في سيناء، وانتقل للقاهرة قبل أيام من تنفيذ الهجوم الذي خلّف 24 شهيدا بين الأقباط في الكنيسة.

وفي السياق ذاته، أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، التفجير الإرهابي الغادر، الذي وقع بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وأدى لوقوع عشرات الضحايا الأبرياء بين قتيل وجريح.

قوات الامن بعد الانفجار 

وشدد مرصد الإفتاء، في بيان صحفي، على أن يد الإرهاب والغدر لن تستطيع زرع وإثارة الفتن الطائفية بين أبناء الوطن الواحد من المسلمين والمسيحيين.

واعتبر “المرصد” أن “وحدة وقوة الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه أقوى من كل المكايد والمؤامرات التي تسعى لبث ونشر الفتن الطائفية في مصر بلد التسامح”.

 

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية القبض على "أحد العناصر الرئيسية" من منفذي التفجير الانتحاري الذي استهدف الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة، وأودى بحياة 25 شخصًا، وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم.

صورة من الحادث 

وأفاد بيان للداخلية: “في إطار استكمال الجهود المبذولة في مجال تتبع وملاحقة منفذي الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيسة القديسين بولس وبطرس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وتنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بضبط الهاربين ”مهاب مصطفى السيد قاسم وكرم أحمد عبدالعال إبراهيم" من العناصر الرئيسية في ارتكاب الحادث".


وأضافت الوزارة أنه "على جانب آخر، تمكن قطاع الأمن الوطني من تحديد وضبط ثلاثة من عناصر البؤرة الإرهابية المنفذة للحادث الذين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى خلال الفترة الحالية تستهدف منشآت حيوية وهامة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد وهم: أحمد عاطف عوض صالح، من مواليد 1983، مقيم بمنطقة الزيتون بالقاهرة، يعمل نقاشا، وعبد الرحمن عبد الفتاح عويس، من مواليد 1980، مقيم بمنطقة الزيتون بالقاهرة، يعمل تاجرًا، وعبدالحي نور الدين أبو المجد حسانين، من مواليد 1980، مقيم بمنطقة الزيتون بالقاهرة".

صورة من الحادث 

وتابعت الوزارة أنه تم العثورة بحوزة حسانين ثلاث عبوات ناسفة وأسلحة أخرى محلية الصنع، وأن "عمليات فحص سابقة كشفت ارتباط المضبوط، أحمد عاطف بجماعة الإخوان ومشاركته في تأمين مسيرات الجماعة باستخدام الأسلحة النارية وقناعته وباقي عناصر البؤرة بالأفكار التكفيرية واتفاقهم على الاشتراك في تنفيذ الحادث".

عاجل