رئيس التحرير
محمود المملوك

قطاع المتاحف يكشف حقيقة تدريب خريجي الآثار بمقابل مادي

المتحف المصري بالتحرير
المتحف المصري بالتحرير

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أخبارا عن تدريب شباب خريجي الآثار بمقابل مادي أو تقديم شهادات معتمدة من القطاع لهم.

 

وفي هذا الصدد قال قطاع المتاحف التابع للمجلس الأعلى للآثار بوزارة السياحة والآثار، بإن جميع الخدمات والأنشطة التي يتم تقديمها لجميع فئات المجتمع من (تدريبات، محاضرات بالمتاحف أو محاضرات وتدريبات Online على التطبيقات الافتراضية المختلفة، وأيضاً ورش العمل والمعارض الفنية وكذلك أنشطة الحرف التراثية وورش عملها)، والتي تقام بالمتاحف المصرية التابعة له جميعها مجانية.

 

وأوضح، أن القطاع  غير مسئول عما يتم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي من خلال وسائل السوشيال ميديا المختلفة، وهي تدريب شباب خريجي الآثار مقابل مادي أو تقديم شهادات معتمدة من القطاع لهم.

 

وأشار إلى أنه ما يتم تداوله من أخبار بهذا الشأن، عارِ تماماً من الصحة، ولا تتعدى كونها استغلال لشباب الخريجين من تخصصات كليات وأقسام الآثار المتنوعة.

 

وفي حالة حدوث أي أنشطة، تدريبات أو ورش عمل، يتم إعلان ذلك ونشره على صفحة الوزارة أو من خلال الصفحة الرسمية الخاصة بقطاع المتاحف، وكذلك الصفحات الرسمية الخاصة بالمتاحف المصرية التابعة له.

 

علماً بأن قطاع المتاحف ملتزم بالنشرات الصادرة من رئاسة مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للآثار بالوزارة، والخاصة بوقف كافة الأنشطة والفعاليات وورش العمل في الوقت الحالي، وحتى إشعار آخر، كإجراء احترازي ضد انتشار ڤيروس كورونا، مع استمرار استقبال زوار المتاحف داخل قاعات العرض المتحفي كالمعتاد، مع الإلتزام بكافة الإجراءات الوقائية من خلال ارتداء الكمامات الطبية، والحفاظ على المسافات الآمنة الخاصة بالتباعد الاجتماعي، وكذلك تطبيق السعة الإستيعابية 50%.