رئيس التحرير
محمود المملوك

"خرجت منذ 50 يومًا ولم تعد".. أهالي فتاة الإسماعيلية المتغيبة يستغيثون بالمسئولين للعثور عليها (صور)

الفتاة الاسماعيلية
الفتاة الاسماعيلية المتغيبة

تغيبت فتاة تدعى مرفت أحمد محمد أبو العوافي البالغة من العمر 18 عامًا، تدرس بالصف الثالث الثانوي الفني الصناعي، وتقيم في شارع الجزيرة بمنطقة الحمادة التابعة لمركز ومدينة التل الكبير في محافظة الإسماعيلية، فجأة وسط حالة من الذهول ألمت بأسرتها وأقاربها وجيرانها الذين بحثوا في كل الأرجاء دون جدوى.

 

الفتاة اختفت منذ 50 يومًا، بحسب حديث أسرتها لـ"القاهرة 24"، وقاموا بالبحث عنها في كل مكان دون جدوى أو حل يرشد عن مكانها حتى الآن، ويقول والد الفتاة أحمد محمد أبو العوافي موظف بشركة مياه القناة: “ابنتي عمرها 18عاما وتعيش على فطرتها ومعروفة بحب الخير ومساعدة الفقراء والطيبة عند الجميع وتحصل على معاش تكافل وكرامة بسبب وجود إعاقة بسيطة في يدها". 

 ويضيف: “يوم اختفاء مرفت في 18 مارس الماضي، كانت تستعد لحضور حفل زفاف قريب منا وطلبت مني السماح لها بالذهاب لمول قريب من المنزل للتسوق، وإتمام لوازم حضورها حفل الزفاف وخرجت من المنزل بحوزتها 300 جنيه استقلت توك توك لتوصيلها لكنها لم تعود، وعندما قرأ سائق التوكتوك استغاثة عدم الوصول إليها جاء إلينا وأخبرنا أنه وصلها للمقابر، فتوجهنا على الفور إلى المقابر ووجدنا متعلقاتها فقط وهي كارنيه وأوراقها كاملة، على قبر جدتها ولم نعثر عليها توجهنا على الفور لمركز شرطة التل الكبير وتم تحرير محضر رقم 523 لسنة 2021، بتغيبها وحتى الآن لم يجد جديد، كما تم إصدار نشرة مواصفات وتوزيعها ولكن لم يستدل عليها”.

 

ويشير والد مرفت إلى أنها كانت مخطوبة لشاب من شبين الكوم بمحافظة المنوفية وتوجهنا إليه وسألناه أفاد أنه لا يعلم عنها شيء منذ فسخ الخطبة، كما إنها لا تمتلك هاتف محمول وتعاني مشاكل صحية منها الأنيميا والنخاع الشوكي، وأحيانا تحتاج إلى أكياس دم لعلاج الأنيميا، كما وزعنا منشورات بجميع المواقف ومحطات السكة الحديد والمزارات بطنطا والقاهرة و الإسكندرية وسجلنا استغاثة في منظومة الشكاوى الموحدة بمجلس الوزراء برقم 16528 وحتى الآن لم تفيدنا أي جهة بالوصول إليها".

عاجل