رئيس التحرير
محمود المملوك

لإطلاق منصة للتشريعات والأحكام.. المحامين توقع بروتوكول تعاون مع المطابع الأميرية

المحامين توقع بروتوكول
المحامين توقع بروتوكول تعاون مع المطابع الأميرية

وقع رجائي عطيه، نقيب المحامين، بروتوكول تعاون بين نقابة المحامين والهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية، وممثلها أشرف إمام عبدالسلام رئيس الهيئة، بصفة الهيئة أهم مراكز الطباعة والنشر في مصر والشرق الأوسط، ونظرًا لامتلاكها أكبر منصة تشريعية وقانونية رقمية في مصر. 

ويأتي توقيع البروتوكول انطلاقًا من سعي النقابة لتوفير وتقديم كافة الخدمات المتاحة، وكذا كافة الأدوات والإمكانات التي من شأنها أن تعين أعضائها على الارتقاء بالمستوى القانوني والمهني والثقافي والعلمي ككل، كما يأتي ذلك أيضًا في إطار حرص النقابة العامة للمحامين على توفير وإتاحة المنصة الرقمية لأعضائها، فقد تلاقت إرادة الطرفين على إبرام هذا التعاون البناء والمثمر فيما بينهما واعتباره نواة للمزيد من التعاون في كافة المستويات وعلى كافة الأصعدة مستقبلًا، مثل التعاون في إقامة المعارض الموسمية والطباعة والنسخ والتوزيع وغيرها من صور التعاون. 

ويعد هذا البروتوكول إطارًا عامًا للتعاون بين الطرفين للاستفادة من الخدمات التي تؤديها الهيئة، التي تقع في دائرة اختصاصها كونها المطبعة الرسمية للدولة التي ينشر بها أعداد الجريدة الرسمية وما تتضمنه من قوانين وقرارات رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء، وأحكام المحكمة الدستورية العليا، وينشر بها أيضًا أعداد الوقائع المصرية وما تتضمنه من قرارات وزارية وقرارات المحافظين وغيرها.

وبموجب البروتوكول تتيح الهيئة مجموعة من الخدمات منها؛ إطلاق منصة التشريعات والأحكام المصرية بكافة ما تتضمنه من بنية تشريعية، على أن يتم إتاحتها وربطها إلكترونيًا بموقع نقابة المحامين المصرية، وإتاحة استخدام الموبايل أبلكيشن الخاص بمنصة التشريعات والأحكام المصرية، وتوفير العدد المتفق عليه من المستخدمين وما يخصها من مفاتيح دخول لكل مستخدم على حدة، وتوفير الدعم الفني الكامل الخاص باستخدام المنصة والموبايل أبلكيشن لكافة المستخدمين من أعضاء النقابة، والتعاون في إقامة المعارض الموسمية في المقار التي يتم الاتفاق عليها بين الطرفين، والتعاون المشترك في الأنشطة التي تطرح مستقبلًا وما يستجد من أعمال. 

وعبر نقيب المحامين، عن بالغ سعادته لنجاحه في أن يتم توقيع هذا البروتوكول مع رئيس هيئة المطابع الأميرية، ليستفيد منه جميع المحامين، مبشرًا المحامين بأن يجدوا خلال الأيام المقبلة كل ما يهمهم في ما يتعلق بآداءهم لرسالة المحاماة في يسر وسهولة.