رئيس التحرير
محمود المملوك

مصلحة الضرائب: نتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق الوعى الضريبي

رئيس مصلحة الضرائب
رئيس مصلحة الضرائب

قال رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب، إن هناك تواصلا دائما بين مصلحة الضرائب المصرية، وكل مؤسسات المجتمع الضريبي والمدني لتحقيق الوعى الضريبى على نطاق واسع ، مؤكدًا على الدور الهام للمحاسبين  والمراجعين القانونيين في نجاح المصلحة في استكمال مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها حاليا ، لافتًا إلى التنسيق والتعاون بين المصلحة وجمعية الضرائب المصرية فى التوعية بأهم المستجدات الضريبية ، مؤكدا على أن جمعية الضرائب المصرية تعد صرح عظيم نفخر به وبكل مخرجاته  واسهاماته ، وكذلك نفخر بتعاونهم مع مصلحة الضرائب المصرية  ذلك التعاون المثمر والفعال والذي استمر على مدار سنوات طويلة ولازال مستمر حتى الآن.

وأكد "عبد القادر" أن المصلحة تقدر جهود ودور جمعية الضرائب المصرية في نشر الثقافة والوعي الضريبي في المجتمع ، من خلال الأنشطة المختلفة التى تقوم بها ومنها الندوات وورش العمل مشيدا بالدور الذى تقوم به الجمعية فى إتاحة الفرص لأعضائها لمناقشة المستجدات الضريبية وخاصة التشريعية منها مثل مناقشة قانون الإجراءات الضريبية الموحد وتعديلات ضريبة القيمة المضافة وغيرها  ، وكذلك تنظيم ورش عمل وندوات لإلقاء الضوء على النظم الحديثة المميكنة فى الشأن الضريبى مثل منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة ، ومنظومة الفاتورة الإلكترونية والتى تمثل أحد أهم مشروعات التطوير والميكنة التى تشهدها مصلحة الضرائب المصرية  .

وأضاف " عبد القادر" ان مصلحة الضرائب المصرية ترحب بأى دعوة ترد إليها من مؤسسات المجتمع الضريبي والمدني  لتنظيم ندوات وورش عمل اون لاين مجانًا لأعضائها وتبادرعلى الفور بتلبية  تلك الدعوات ، مشيرًا إلى أن مصلحة الضرائب  المصرية تعقد بشكل مستمر ثلاث ندوات اسبوعيًا أون لاين عن مختلف الموضوعات الضريبية ويتم الإعلان عن مواعيد وموضوعات  تلك الندوات وورش العمل من خلال صفحة الفيسبوك الرسمية للمصلحة.

وأكد " ياسر محارم أمين عام جمعية الضرائب المصرية، على تقديم الجمعية الشكر لوزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المصرية على ورش العمل العديدة التى قامت بها مصلحة الضرائب بالتعاون مع العديد من الجهات والتى لاقت نجاح وقبول كبيرجدًا وبشكل مكثف لتوعية المجتمع الضريبى بأهمية المنظومة الإلكترونية بالكامل وميكنة مصلحة الضرائب المصرية وبالأخص منظومة الفاتورة الإلكترونية والتى بدأ تطبيقها على ممولى مركز كبار الممولين على ثلاثة مراحل تنتهى أخر مرحلة منها فى 15 مايو الحالى ، لافتًا إلى أن المجتمع الضريبى وعلى رأسه جمعية الضرائب المصرية يحتاج لهذا التواصل الفعال  ليكون هناك جسر تواصل كامل مع الممولين لشرح هذه المنظومة الضريبية .

جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها ياسر محارم  نيابة عن الدكتور أحمد شوقى رئيس جمعية  الضرائب المصرية خلال ورشة العمل  التى عقدتها مصلحة الضرائب المصرية بالتعاون مع جمعية الضرائب المصرية  بعنوان " شرح منظومة الفاتورة الإلكترونية " ، وذلك عبر تطبيق زووم ، بحضورالدكتور عبد الرسول عبد الهادى أستاذ المحاسبة والضرائب وعضو مجلس إدارة جمعية الضرائب المصرية ،  محمود خليل مستشارضريبى بمكتب مصطفى شوقى ، ومحمد كشك مدير الفحص بمركز كبار الممولين ، والدكتور محسن الجيار مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة ، وعدد من أعضاء الجمعية .

وأكد  " محارم " أن منظومة الفاتورة الإلكترونية مشروع عظيم ، وأنه مما  يدعو إلى الفخر أن يكون لدينا فى مصر هذا الفكر المتطور والثقافة  الضريبية العالية والطموح للوصول ببلدنا وبالمنظومة الضريبية لأرقى المستويات  التى تضاهى دول العالم.

وأشار "محارم " إلى أنه يجب أن يكون لدى المجتمع الضريبى هذه الثقافة وهذا الوعى ، وكذلك رؤية مستقبلية لطريقة العمل بمصلحة الضرائب المصرية ، وذلك لمساعدتها قائلًا إننا يمكن استخدامنا  كجسر تواصل ، موضحًا أن المنظومة الضريبية تتكون من ثلاثة أضلاع ، الضلع الأول  وزارة المالية  ومصلحة الضرائب ، والضلع الثانى الممول والضلع الثالث المستشارين الضريبيين والمحاسبين القانونيين والذين يعدوا جسر التواصل بين المنظومة الضريبية ومصلحة الضرائب وبين الممولين ، لافتًا إلى أن جمعية  الضرائب المصرية تعد أكبر جمعية مهنية فى مصر والشرق الأوسط وتضم جميع خبراء الضرائب .

وأوضح الدكتور عبد الرسول عبد الهادى أستاذ المحاسبة والضرائب وعضو مجلس إدارة جمعية الضرائب المصرية ، أن تنظيم هذه الندوة يأتى استمرارًا لدور الجمعية  فى رفع درجة الوعى عند المحاسبين والممولين  بمنظومة الفاتورة الإلكترونية موجها الشكر لوزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المصرية وجمعية الضرائب المصرية التى أتاحت إنضمام  مصر لاتفاقية  متعددة الأطراف بشأن منع تاكل الوعاء الضريبيى ، مشيراً إلى دور الجمعية فى عقد دورات وندوات وورش عمل تقدم معلومات هامة عن القوانين الضريبية ومعايير المحاسبة وغيرها من الموضوعات والتى توجت بورشة العمل الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

وأوضح  محمد كشك مدير الفحص بمركز كبار الممولين ، أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب تقدمان كل التسهيلات والدعم للشركات للانضمام الإلزامي لمنظومة الفاتورة الالكترونية  سواء من خلال مكتب الدعم الفني بمركز كبار الممولين أو الزيارات الميدانية ، ومن خلال مركز الاتصالات المتكامل على رقم 16395 أو من خلال البريد الإلكتروني [email protected] ، هذا بالإضافة إلى توفير المصلحة لكافة المعلومات والبيانات الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال الدخول على هذا الرابط  على موقع المصلحة الإلكترونى  https://www.incometax.gov.eg/e-Invoicing.php  

وأجاب " كشك "على كافة التساؤلات والاستفسارات التى وردت حول منظومة الفاتورة الإلكترونية وخاصة فيما يتعلق بنظام تكويد  السلع والخدمات  التي تبيعها أوتقدمها الشركات ، وتوضيح حالات رفض الفاتورة الالكترونية أو إلغائها .


وأوضح الدكتور  محسن الجيار مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة " أن إجمالى عدد الشركات التي قامت برفع الوثائق الإلكترونية على بيئة التشغيل الفعلى من المرحلتين الأولى والثانية لمنظومة الفاتورة الإلكترونية  بلغ ما يقرب من  ٥٠٠ شركة ، و عدد الوثائق الالكترونية (فواتير - اشعارات دائن - اشعارات مدين ) التي تم معالجتها من خلال المنظومة أكثر  من ٦ مليون وثيقة  .

وقام الدكتور " الجيار"  بشرح ماهية منظومة الفاتورة الإلكترونية  وفوائدها وتوضيح كيفية الحصول عل التوقيع الإلكتروني، وكيفية التسجيل و التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية وفقا للمعايير الفنية المطلوبة  .

عاجل