رئيس التحرير
محمود المملوك

المؤبد و15 سنة سجنًا لـ8 أشخاص قتلوا مسنًّا وأصابوا نجله بالشرقية

محكمة - أرشيفية
محكمة - أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار ياسر سنجاب، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين الدكتور مصطفى بلاسي وعلاء سمير، وأمانة سر وائل عبد المنعم، اليوم الأحد، بمعاقبة 7 أشخاص بالسجن المؤبد، والسجن 15 سنة لآخر، كونه حدثًا؛ على خلفية اتهامهم جميعًا بقتل مواطن والشروع في قتل نجله لسرقتهما بالإكراه بدائرة مركز شرطة فاقوس.

تعود تفاصيل القضية لشهر مارس من عام 2014، عندما تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة فاقوس، يفيد بورود إشارة من مستشفى "فاقوس" المركزي،  بوصول "يحيى.ع.ع" مُقيم بدائرة المركز، مصابًا بطلق ناري، وتوفي فور وصوله متأثرًا بإصابته.
 

بالانتقال وسؤال نجل المتوفى، ويُدعى "أحمد" 54 سنة، مهندس زراعي، أفاد بأنه حال وجوده رفقة والده المجني عليه يستقلان سيارة بقيادته، أبصر شخصين ملثمين يقومان بإيقاف سيارتهما وأطلقا أعيرة نارية صوبهما، أصابت إحداها والده وأودت بحياته، فيما أصيب هو الآخر بطلق ناري بالكتف.
 

تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من: "أحمد.م. أ"، و"السيد.م. ع" 28 سنة، تاجر، و"ياسر.ع. ح" 19 سنة، عامل زراعي، و"محمد.م.س" 17 سنة، سائق، و "أحمد.ع. ص"، و"السيد. ال. أ" 25 سنة، سائق، و"نصر.ح. ن" 25 سنة، طالب، و"حسين.ع.ع"، مقيمين جميعًا بدائرة المركز.

وتبين أن المتهمين السادس والسابع والثامن اتفقوا على سرقة المجني عليه، فيما كوّن الأخير مجموعتين من باقي المتهمين لتنفيذ المخطط الإجرامي، ووجود المتهمين بمكان الواقعة بالطريق المعلوم لديهم سلفا، فيما قام كل من المتهمين الأول والثاني باعتراض طريق المجني عليهما وأطلقا أعيرة نارية من سلاحين ناريين عبارة عن بندقية آلية وفرد خرطوش روسي، ما أدى لوفاة المجني عليه الأول وإصابة نجله بطلق ناري، والذي تمكن من الفرار منهم مستقلا سيارته، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.

عاجل