رئيس التحرير
محمود المملوك

أسامة الأزهري يكشف جوانب من عبقرية علي بن أبي طالب في القضاء

القاهرة 24

واصلت حلقة اليوم من برنامج "رجال حول الرسول"، الذي يقدمه الإعلامي أحمد الدريني، على قناة dmc، ويستضيف خلاله الدكتور أسامة الأزهري أحد علماء الأزهر ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، على مدار أيام شهر رمضان المبارك، حلقاته حول مهنة القاضي عند الصحابي والخليفة الراشد علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

وتوقف الأزهري عند الأمور التي صنعت العقل القضائي لعلي بن أبي طالب، ومنها التعليم النبوي الممزوج بتعليم أنوار الإيمان واليقين، وتدريب العقل على التفكير، وأيضا العلم بالتاريخ ومعرفته بالرجال والمواقف والمواطن ما يفتح له فهما عميقا جدا لإدراك الأشخاص الذين يحتك بهم في زمنه.

 

 

وتابع الأزهري أن من الأمور التي صنعت العقل القضائي لعلي بن أبي طالب، أيضا، التجارب الكثيرة التي تتلخص في كلام علي "العقل حفظ التجارب" أي عندما تريد أن تجعل الإنسان مكتمل العقل اجعله يخوض تجارب كثيرة، بالإضافة إلى الفطنة التي هي صلب القضاء.

وضرب الأزهري أمثلة لعبقرية الإمام علي بن أبي طالب في القضاء، ومن ذلك أنه جاءه 3 رجال طلبوا منه أن يقسم لهم 17 جملا عليهم، بحيث يكون واحد له نصفها، وواحد له ثلثها، وآخر له تسعها، موضحين له أنهم يريدون تقسيم الـ17 جملا على هذه الأنصبة دون كسور، وهي مسألة تبدو صعبة جدا.

واستطرد الأزهري: ولكي نقسم مثل هذه القسمة إما أن  نذبح جملا وإما أن نخرج "فلوس" يُعوض بها واحد عن جمل يتنازل عنه، لكن الإمام علي أضاف جملا من جماله إلى عدد الـ17 جملا صحح به الحسبة، فانقسمت الحسبة بأنصبة متساوية وزاد الجمل الذي أضافه فاسترده منهم مرة أخرى، وهي حسبه رياضية من خلال ما يسمى في الجبر "المضاعف المشترك الأصغر"، فما تم تقسيمه فعليا 17 على حسب الأنصبة لكن لم تصصح إلا بإضافة 1  لتكون 18 ثم سحب الجمل الذي أضافه مرة أخرى.

وضرب الأزهري مثلا آخر على عبقرية علي بن أبي طالب في القضاء عندما جاءه رجل يهودي قال له “أريد عددا نصفه وثلثه وربعه وخمسه وسدسه وثمنه وسبعه وثمنه وتسعه عدد صحيح".

فأجاب علي بن أبي طالب بأن العدد هو "حاصل ضرب أيام أسبوعك في سنتك"، الأسبوع 7 أيام والسنة 360 يوما بضرب 7 في 360 يكون الناتج 2520 يوما وهو العدد يتحقق فيه ذلك الأمر. 

عاجل