رئيس التحرير
محمود المملوك

بودرة التلك.. تعرف على مخاطرها وآثارها الجانبية

بودرة التلك
بودرة التلك

تدخل بودرة التلك في المستحضرات التجميلية ومستحضرات النظافة الشخصية، وتلجأ العديد من النساء إليها لاستعمالها في أغراض صحية وجمالية، حيث تعمل على امتصاص الرطوبة وتقلل من الاحتكاك ومن فرص الإصابة بالكفح الجلدي، كما أثبتت الدراسات وجود علاقة بين استعمال بودرة التلك وبين الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل سرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم.

المضاعفات والأعراض الجانبية لاستعمال بودرة التلك: 


أثبتت الدراسات أن استعمال بودرة التلك على فترات طويلة ومنتظمة يمكن أن يصيب بسرطان المبيض، سرطان الرئة، سرطان بطانة الرحم
أهم الأعراض الجانبية: 
• التقيؤ.
• آلام الحلق.
• آلام في الصدر.
• انخفاض ضغط الدم .
• الفشل الرئوي.
• عدم القدرة على التبول.

المخاطر التي تسببها الاستعمال الكثير لبودرة التلك:

• عندما تلجأ المرأة لاستعمال فوط صحية أو مناديل معطرة تحتوي على بودرة التلك، فإن البودرة تتسلل إلى الرحم والمبايض ما يسبب الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان بطانة الرحم.
• ويؤدي استخدام البودرة للأطفال إلى مشكلات بالجهاز التنفسي مثل تحسس الرئتين وانسداد المجاري التنفسية.

• الاستنشاق المتكرر لبودرة التلك تؤدي إلى أضرار كبيرة في الرئتين وفقا لمركز مكافحة الأمراض التابع لوزارة الصحة.

لذلك يجب تجنب وضع بودرة التلك على الأعضاء التناسلية للأطفال، كما يجب تجنب دخول تلك البودرة إلى عيونك أو عيون الطفل وينبغي حفظها بعيدا عن متناول الأطفال.

عاجل