رئيس التحرير
محمود المملوك

محمد فراج: "لعبة نيوتن" الأقرب لقلبي ومنى زكي أجمل واحدة اشتغلت معاها واشتاق لشخصية مؤنس

محمد فراج
محمد فراج

محمد فراج.. ذلك الفنان الموهوب الذي برهن على موهبته وتفرده في المكانة التي يستحوذ عليها منذ بدأ عرض مسلسل "لعبة نيوتن"، وقدم "شخصية "مؤنس" صعبة التفاصيل، لكنه بتعبيرات وجهه وحركات جسده نجح في أن يقنع المشاهد بكل تصرفات الشخصية ومشاكلها وأزماتها الداخلية والصراع الذي يعيشه، وأصبح مرايا لصراع نفسي عميق وعنيف.

والتقى "القاهرة 24" مع الفنان محمد فراج في ذلك الحوار لمعرفة كواليس التحضيرات لتلك الشخصية الصعبة، وتعاونه مع المخرج تامر محسن والنجمة منى زكي والنجم محمد ممدوح وباقي أبطال العمل، وكيف استقبل ردود الفعل على شخصية "مؤنس"، وإلى نص الحوار:

 

في البداية.. ما الذي جذبك للمشاركة في مسلسل "لعبة نيوتن"؟

أولا لأنه يتيح لي فرصة العمل مع تامر محسن مرة آخرى، إذ تكون هناك متعة كبيرة في لوكيشن التصوير من الصعب وجودها في أعمال آخرى، وأول ما تكلم كان يعرف أني سوافق من قبل ما أعرف ماذا سأقدم، وهو مخرج متفرد ومتميز في نقاط كتيرة".

 

كيف تلقيت ردود الفعل على "لعبة نيوتن"؟

"لعبة نيوتن" هو الأقرب إلى قلبي في مجمل حياتي، وفخور إني كنت جزءا من هذا العمل، ومن أسعد ردود الفعل اللي شوفتها، هي إن الناس بتقول نفسنا المسلسل ميخلصش، أو لما الناس تشوفني في الشرع فيجروا ورايا مشوار كامل علشان يقولولي إنت حببتنا في شريحة مكناش بنتقبلها، وفي ناس كتير مهمة في الفن كلموني عشان يشكروني على المسلسل، وحقيقي مكنتش متوقع ردود الفعل دي، ولكن كنت ضامن النجاح بنسبة 90 %".

محمد فراج في لعبة نيوتن

هل كان لديك تخوف من تقبل الجمهور لشخصية "مؤنس"؟

كنت خائفا، لأن الشريحة التي تنتمي لها شخصية مؤنس، وهو الشخص الملتزم دينيا، كنت أول مرة أقترب منها، ولكن كان عندي شغف إني أدخل المنطقة دي، ووقتها كنت حاسس كأني داخل غرفة مظلمة".

 

تلك ليست المرة الأولى لك للتعاون مع تامر محسن.. فهل هو حصان رابح بالنسبة لك؟

"أنا وتامر محسن بنفوت في الحديد"، وهذه عادة أعمال تامر محسن، وفخور بالمشاركة فيه والتعاون معه، لأن اسمه علامة نجاح لوحدها، و"كلنا جبنا دم في المسلسل ده"، وبذلنا مجهودا ذهنيا وبدنيا كبير جدا، ولذلك البعض بيقول إن المسلسل هيخلد في الدراما المصرية".

 

هل قابلت في حياتك شخصيات تشبه "مؤنس" ؟

"أنا حبيت شخصية مؤنس وواحشني جدا، ولكن لو قابلته في الحقيقة ممكن مكنتش أحبه، وأكيد قابلت ناس في الواقع، وحضرت له كتير جدا على المستوى النفسي أكثر من الشكل الخارجي، لإنه بيتحط في مواضع نفسية صعبة جدا على النفس البشرية، ودايما كنت في تمرين مطول".

 

حدثنا عن تعاونك مع منى زكي في "لعبة نيوتن" وكيف ترى موهبتها ؟

 

"منى زكي أجمل واحدة اشتغلت معاها، وأنا بحبها ومن جمهورها من قبل ما أمثل حتى معاها، وهي تستحق إنها تبقى في حتة تانية خالص، وهي سبب رئيسي في نجاح المسلسل، واستطيع أن أقول أنها من أثقل 5 ممثلات في الوطن العربي، وقماشة موهبتها رهيبة، وربنا خلق لها عين بتتكلم لوحدها، ومجتهدة لدرجة مش طبيعية".

محمد فراج ومنى زكي في لعبة نيوتن

هل من الممكن أن تكرر التحربة مع منى زكي بعد مسلسل لعبة نيوتن؟

"أتمنى ومنى زكي أجري لها بالمشوار، ولو مكانش كل فريق العمل هذا معاي في المسلسل، لم يكن ليخرج بكل هذا الجمال.

 

يجد الكثيرون كمياء كبيرة بينك وبين محمد ممدوح.. فما تعليقك على ذلك؟

"هو صديق عمري منذ 18 عاما، ومثلنا سوا من زمان في مسرح الجامعة وإحنا أصلا أصحاب وبنحب شغل بعض، ولما اشتغلنا مع بعض في مسلسل "قابيل"، وجدته ممثلا محترفا للغاية، واستمتعت بالشغل معه، لأنه لديه موهبة وحرفية كبيرة ودائما يطور من نفسه، وهو من أقوى الممثلين اللي موجودين حاليا على الساحة وبتشرف بالعمل معه".

 

عينيك ووجهك خلال لعبة نيوتن كثيرا ما كانوا يعبرون عن كظم الغيظ.. فهل أرهقتك شخصية "مؤنس"؟

"أوقات كتير كنت ببقى متوحد مع شخصية مؤنس، وأوقات لما كنت بخلص مشاهد تتطلب شحنة كبيرة من المشاعر، كنت ببقى مفرهد ودماغي بتزن، وكنت بطلع من الشخصية مش طايق نفسي وببعد وعايز أحط راسي في تلج لإني كإني كنت بطلع دخان".

 

كيف استطعت الاستمرار بلحية طويلة لما يقرب من عام ونصف من أجل شخصية "مؤنس"؟

"قعدت سنة ونص مربي لحيتي، وكنا نصور على فترات متقاطعة نتيجة فترة كورونا وتعطل تصوير المسلسل، فكان لا يمكن التخلي عن اللحية، حتى أحافظ على شكل الشخصية".

محمد فراج في لعبة نيوتن

وكيف آثر احتفاظك باللحية طوال تلك المدة سواء على حياتك العملية والشخصية؟

"حياتي كانت على المستوى الشخصي والعملي واقفة، ولكن لما عرفت إن لعبة نيوتن هيتعرض 2021 حمدت ربنا، وإحنا مخلصين تصوير قبل رمضان بيومين، ولكن قبل ما أبدأ تصوير فيلم "أهل الكهف"، اضطررت إلى حلاقة اللحية وأخبرت تامر محسن ووافق، وكنت بعيط وأنا بحلقها، وبدأنا نعمل بروفات بلعبة نيوتن عشان نظبط لحية مستعارة تكون شبه ذقني الحقيقية".

 

مشهد ولادة مني زكي تداوله الجمهور ورآه الجمهور صادقا لدرجة كبيرة.. فكيف تم تصويره؟

"مشهد الولادة اتصور على فترات متباعدة، ما بين مصر وأمريكا وفي أكثر من لوكيشن وبالتالي الموضوع كله كان متعب على الكل، ولكن تكمن العبقرية هنا عند المخرج تامر محسن، لخروج المشهد بهذا الشكل".

 

شخصية "مؤنس" حولها الكثيرون لـ"كوميكس".. فهل تابعت ذلك وكيف وجدته؟

 

"دي علامة من علامات النجاح، ومهما كان اللي بيتقال، فده في صالح الشخصية، ولم أتضايق منها، وتلك هي المرة الأولى التي أحب فيها تلك الأشياء".

 

ما المهارات التي تطلب منك تعلمها من أجل شخصية "مؤنس"؟

"مؤنس بداخله ما يقرب من 6 شخصيات مختلفة، فهو محامي عقر، وحبيب بدرجة كبيرة، وسلفي، ورجل شرقي، وكداب، وحرصت على تعلم والتركيز على بعض المهارات مثل طريقة الكلام وقراءة القرآن الكريم والتجويد والترتيل ولغة الجسد".

 

هل واجهت صعوبات خلال تصويرك مشهد اغتصاب منى زكي؟

"مشهد الاغتصاب كان بالنسبالي صعب، ضاحكا ..لإن عمري ما اغتصبت واحدة مثلا، ولكن موهبة منى زكي ترفع أداء أي ممثل يقف أمامها".

 

اقرأ أيضا: 

محمد حاتم: عائلتي تناديني بالشيخ مؤنس بعد لعبة نيوتن وتشجيع تامر محسن السبب في نجاحي (حوار)

 

هل محمد فراج يحرص على مشاهده أعماله بعد عرضها؟

"بتكسف ومش بحب اتفرج على نفسي، ولو هعمل كدة لازم أكون لوحدي، ودايما ساخط وناقد على نفسي في الشغل".

هل مسلسل لعبة نيوتن يناقش قضايا سياسية كما تردد؟

"المسلسل لا يناقش قضايا سياسية، ولكنه يسلط الضوء على عدد من المشكلات التي يعاني منها البعض في مجتمعنا مثل الطلاق الشفهي وحلم الولادة في أمريكا".

 

كيف رأيت التفاعل الذي حدث مع قضية الطلاق الشفهي بسبب المسلسل؟

"تفاعل الجمهور مع قضية الطلاق الشفهي يدل على أن تلك المشكلة تواجهها الملايين من النساء، والمسلسل دفع الكثير من الشخصيات الدينية على التعليق على تلك الأزمة مثل علي جمعة".

 

كيف جاء ترشيحك لمسلسل "ضد الكسر" وألم تتخوف من مشاركتك في نفس الموسم الرمضاني بعملين؟

 

"جمال العدل كلمني من أربع شهور وقال لي تفاصيل الدور، وفي البداية كنت سأعتذر عن المسلسل، ولكن ما جعلني أكمله هو أنه هيكون في تحدي بين فراج في لعبة نيوتن وفي ضد الكسر".

 

وماذا عن ظهورك في مسلسل الاختيار 2؟

"تجربتي كانت مشهد واحد بس مع كريم عبد العزيز وسعيد بالتعاون معه لإني بحبه جدا، وعندما كلمني المخرج بيتر ميمي وافقت من غير تفكير، لإن كان نفسي اشتغل في المسلسل ده".

 

هل محمد فراج يهوى أدوار الشر أم يخاف منها؟

"من وقت ما لعبت أدوار الشر عشقتها".

هل انتهيت من تصوير مشاهدك في فيلم "أهل الكهف"؟

"حاليا بقدم فيلم أهل الكهف، وصورنا منه جزء وهنستكمل التصوير بعد العيد، ومعظم مشاهده سيتم تصويرها خارج مصر".

عاجل