رئيس التحرير
محمود المملوك

شيخ الأزهر: الثنائية الواضحة بين مجال الثوابت والمتغيرات مكّنت تشريعات الإسلام من مواكبة التطور

 الدكتور أحمد الطيب
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين، إن القرآن الكريم يفصل الأحكام في القضايا الدائمة وفي الثوابت التي لا تتغير مثل العبادات، ويُجملها في المجالات المتحولة في صورة قواعد كلية وأصول عامة، ويستدل على ذلك بأن الصلاة على سبيل المثال ذُكرت في أكثر من 70 موضع في القرآن، في مقابل ما ورد فيه من تشريعات في عقد البيع الذي هو من أكثر العقود أحكامًا.


وأشار شيخ الأزهر، إلى أن عقد البيع لم يرد بشأنه في القرآن الكريم سوى 4 أحكام فقط، الحكم الدال على إباحته "وأحل الله البيع وحرم الربا"، والحكم الذي يشترط التراضي بين البائع والمشتري "يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراضٍ منكم".


أما الحكم الثالث الذي ورد بشأن البيع، فهو الإشهار والإشهاد عليه "وأشهدوا إذا تبايعتم"، والرابع والذي نزل في النهي عن البيع والشراء أثناء صلاة الجمعة في قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا إذا نودي لِلصَّلَاةِ من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله، ذلكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ".


وأشار شيخ الأزهر في برنامجه "الإمام الطيب"، إلى أن النص في القرآن الكريم أكد على مبادئ الشورى والعدل والمساواة، وذلك فيما يتعلق بالقانون الدستوري، وأن أي نظام سياسي يقوم على هذه المبادئ يقبله الإسلام أيًا كان مسماه، وذلك قانون العقوبات والجنايات الذي اختصر فيه القرآن على ذكر العقوبات الخمس المعلومة، وهي القتل والزنا والسرقة والإفساد في الأرض وترويع الأمنين.


وقال الإمام أحمد الطيب، إن الثنائية الواضحة بين مجال الثوابت ومجال المتغيرات، هي التي مكَّنَت تشريعات القرآن من قدرتها على مواكبة التطور، كما مكَّنت شريعته من قيادة الأُمة الإسلامية قرابة ثلاثة عشر قرنا من الزمان، قبل أن تخلي مكانها- أو يخلى مكانها- لقوانين الغرب.


وأكد أن مرونة هذه الشريعة الإسلامية هي التي حفظت حضارة الإسلام، وأمدتها- ولا تزال تمدها- بأسباب المقاومة والصمود، حتى يومنا هذا، وبسبب من إعجاز هذه الشريعة لم تندثر حضارة المسلمين، وتصبح أثرا بعد عين، رغم الضربات الموجعة التي تسدد لها على مدى تاريخها الطويل، من أبنائها ومن أعدائها على السواء.


جاء ذلك خلال الحلقة السابعة والعشرين من برنامج الإمام الطيب، الذي يقدمه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين، ويُعرض البرنامج الرمضاني يوميًا على القناة الأولى المصرية في تمام الخامسة والنصف مساءًا، وعدة قنوات فضائية أخرى مثل الحياة وcbc وفضائية dmc.