رئيس التحرير
محمود المملوك

"الآثار": نقل إناء توت عنخ آمون من المتحف المصري بالتحرير إلى “الكبير” (خاص)

 المتحف المصري بالتحرير
المتحف المصري بالتحرير

كشف مصدر بوزارة السياحة والآثار، عن المقتنيات الآثرية المصنوعة من مادة الألباستر والخاصة بالملك توت عنخ آمون والتى تم نقلها من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف المصري الكبير.

 

وأضاف المصدر لـ" القاهرة 24"، أن تم نقل إناء يحمل اسمي توت عنخ آمون وعنخس إن آمون، والجزء العلوي من هذا الإناء المرمرى الرائع مزخرف بأفاريز وأشكال نباتية، ويستقر الاناء على قاعدة في شكل مقعد، وبدنه محلى بثلاثة خراطيش تحمل اسمي توت عنخ آمون وزوجته عنخس إن آمون، ويحمل الجانب الأيسر من الإناء شكل صل مقدس، أو حية الكوبرا؛ التى ترتدي التاج الأحمر وتمسك بصولجاني الرخاء والقوة الأبدية.

 إناء يحمل اسمي توت عنخ آمون 


وأوضح، أن أرتفاع الإناء يصل إلى 64.5 سم، لافتًا إلى أن قطع الألباستر الخاصة بتوت عنخ آمون هي “إناء للدهانات عليه رمز مصر الموحدة، وإناء مزدوج لـ توت عنخ آمون، وإناء ذو يد واحدة، وإناء من الألباستر (المرمر)، بسدادة وغطاء”.

 

وكانت وزارة السياحة والآثار ذكرت في بيان سابق لها، أن قطع الملك الصغير بالمتحف المصري الكبير وصل عددها لنحو 5000 قطة، ومن بينها الفتارين الخاصة بالملك "توت عنخ آمون" والمختلفة عن بعضها حسب نوع وحجم القطعة بداخلها، وحسب نوع مادة الصنع سواء عضوية أو غير عضوية، بالإضافة إلى عدد من القطع الأثرية منذ عصور ما قبل التاريخ حتى العصرين اليوناني والروماني.

عاجل